الكويت تغلق أجزاء من أراضيها لحماية المناورات   
السبت 1423/8/20 هـ - الموافق 26/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي أميركي يستعد للمشاركة في تدريبات عسكرية في صحراء الكويت قرب الحدود العراقية (أرشيف)
قال متحدث عسكري كويتي اليوم إن الكويت ستغلق أجزاء واسعة من شمال وغرب البلاد حيث تجري قوات كويتية وأميركية ومن دول أخرى مناورات عسكرية مشتركة.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع الكويتية العميد أحمد الرحماني في تصريحات للصحفيين أن هذا القرار ليس له صلة بما يجري في المنطقة، مشيرا إلى أنه يهدف إلى توفير الأمن للقوات المشاركة في هذه المناورات إضافة إلى المدنيين.

وقال الرحماني إن هذه المناطق ستغلق أمام هواة الصيد البري أو النزهة أو إقامة المخيمات أو رعي الماشية، موضحا أن وزارة الدفاع ستنسق مع الجهات الحكومية والأهلية وشركات القطاع الخاص التي تقع مقارها وأماكن أعمالها داخل هذه المناطق من أجل إعطاء موظفيها تصاريح دخول خاصة يستطيعون بموجبها الذهاب إلى مقار أعمالهم.

وترسل الولايات المتحدة أسلحة ومعدات إلى الكويت ومنطقة الخليج منذ أشهر فيما ينظر إليه على أنه استعداد لهجوم عسكري محتمل على العراق الذي تتهمه بتطوير أسلحة للدمار الشامل.

وفي وقت سابق من هذا الشهر قتل جندي من مشاة البحرية الأميركية في هجوم وصفته الكويت بأنه "إرهابي"، كما قتل كويتيان في الحادث الذي وقع على جزيرة فيلكا أثناء مناورة للقوات الأميركية.

وكانت الكويت قد ذكرت بعد الحادث أن الرجلين اللذين شنا الهجوم على جنود مشاة البحرية الأميركية تدربا في معسكرات يديرها تنظيم القاعدة في أفغانستان. وأعلنت فيما بعد القبض على ما قالت إنها خلية من 15 رجلا دبرت العملية ولها صلات غير مباشرة بتنظيم القاعدة. ووقع هذا الهجوم في أعقاب بضعة حوادث استهدفت جنودا أميركيين في الكويت مما زاد من مستوى القلق في البلاد التي أمرت على الفور بإجراءات أمنية إضافية لحماية الغربيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة