تمرد تؤكد دعم ترشيح السيسي للرئاسة   
الأربعاء 12/12/1434 هـ - الموافق 16/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:03 (مكة المكرمة)، 12:03 (غرينتش)
السيسي نفى سابقا في تسجيل سري مسرب أن يكون قد قال إنه لن يترشح للرئاسة (رويترز)

حذفت حملة "تمرد" في مصر من صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بيانها الذي أصدرته الاثنين وأعلنت فيه دعمها لما قالت إنه قرار وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي عدم الترشح للرئاسة.

وقالت عضو اللجنة المركزية لتمرد مي وهبة إن البيان الذي نشر على صفحة الحملة لا يعبر عن "تمرد" لأنه صيغ بشكل خاطئ، مضيفة أن الحملة ستكون "أول الداعمين للسيسي في ترشحه للرئاسة لأنه الرجل الضامن لتنفيذ خريطة المستقبل".

وأكدت وهبة أن الحملة لا تمانع ترشح السيسي لأنه حمى مصر من الفوضى والاقتتال ومخططات التقسيم التي كان يسعى تنظيم الإخوان المسلمين لتطبيقها، على حد تعبيرها.

يذكر أن حساب الحملة الرسمي على موقع "تويتر" ما زال يتضمن عنوان البيان والرابط الخاص به رغم حذفه من موقع الحملة على فيسبوك.

وكانت شبكة رصد الإخبارية المصرية بثت جزءا مسربا من تسجيل صوتي للسيسي يلمح فيه إلى رغبته في الترشح للرئاسة.

ويقول السيسي -كما يُسمع من التسجيل المسرب لحواره مع الصحفي ياسر رزق رئيس تحرير صحيفة المصري اليوم- إن كثيرا من المتحدثين عن عزمهم الترشح للرئاسة يعلنون ذلك لأنه لم يعلن موقفه بعد.

وحسب ما ورد في التسجيل فإن السيسي نفى أن يكون قد قال -في حديث له مع المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي- إنه لا يرغب في الترشح للرئاسة.

وفي جزء سابق من التسجيل نفسه -وسربته أيضا شبكة رصد- حث السيسي إعلاميين ومثقفين مؤيدين للانقلاب العسكري على القيام بحملة لوضع مادة في الدستور تحصنه في منصب وزير الدفاع, وتسمح له بالعودة إلى استئناف دوره "حتى لو لم يصل إلى الرئاسة".

ونقلت صحيفة المصري اليوم عن السيسي قوله إن الوقت غير مناسب لطرح السؤال عن إمكانية خوضه سباق الانتخابات الرئاسية، لكنه أضاف "أن الأمر عظيم وجلل، والله غالب على أمره".

وأضاف في حواره مع الصحيفة الذي نشرت أجزاء منه قبل أسبوع، أن ما تمر به البلاد يتطلب من الجميع عدم تشتيت الانتباه والجهود بعيدا عن إنجاز خطوات خارطة المستقبل التي سيترتب عليها واقع جديد يصعب تقديره الآن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة