مظاهرات بهندوراس تطالب باستقالة الرئيس   
السبت 10/9/1436 هـ - الموافق 27/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:29 (مكة المكرمة)، 8:29 (غرينتش)

خرج آلاف المتظاهرين إلى شوارع العاصمة الهندوراسية تيغوسيغالبا للمطالبة باستقالة الرئيس خوان أورلاندو هيرنانديز، وإجراء تحقيق مستقل في قضايا فساد.

وذكرت وكالة رويترز أن نحو 25 ألف محتج كانوا يحملون المشاعل بشعارات ضد هيرنانديز أثناء مسيرتهم إلى قصر الرئاسة من حي فقير في العاصمة مرورا بمنطقة تجارية مليئة بالمراكز التجارية.

ويطالب ائتلاف من جماعات سياسية معارضة بإجراء تحقيق مستقل في ما وصفوه بواحدة من أسوأ فضائح الفساد في تاريخ البلاد، تتعلق باختلاس أموال لصالح الحزب الوطني الحاكم من مؤسسة الضمان الاجتماعي.

وعرض هيرنانديز -الذي تنتهي ولايته في 2018- الثلاثاء بدء حوار مع هذه الجماعات، ولكنها تصر على لجنة تحقيق مستقلة من الأجانب.

وبعد أسابيع من الحراك الشعبي، اضطر الرئيس أن يعترف بأن حزبه تلقى 136 ألف دولار من مؤسسة الضمان لتمويل حملته الانتخابية الرئاسية في 2013.

ويقول خصومه إنه تلقى في الوقت نفسه تسعين مليون دولار من مؤسسة الضمان، وهو ما نفاه الرئيس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة