استبعاد مطرب من مهرجان بتونس بسبب خطأ ديني   
السبت 20/1/1427 هـ - الموافق 18/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:54 (مكة المكرمة)، 11:54 (غرينتش)
قررت لجنة فرز مهرجان الموسيقى في تونس الذي تنظمه وزارة الثقافة كل عام في منتصف مارس/ آذار استبعاد مغن تونسي شهير من المسابقة الرسمية، بسبب ما قالت إنه خطأ ديني تضمنته كلمات الأغنية التي شارك بها.
 
ويعتقد على نطاق واسع أن اللجنة أقدمت على استبعاد المغني حسين العفريت من المسابقة تفاديا لأي إحراج ديني، في وقت لايزال فيه غضب المسلمين مستعرا بعد نشر رسوم كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد في صحف غربية.
 
وتقول كلمات الأغنية التي أثارت جدلا في الساحة الفنية والصحفية في تونس بعد رفضها:
 
"يا رسول الله جئنا نستجير بحماك
اصرف عنا البلاء..
صل يارب وسلم على تاج الأنبياء
والرسل وصحبهم والأولياء".
 
وقال المغني حسين العفريت إن ما اعتبرته اللجنة خطأ كان على وعي به منذ البداية وأنه توقف عنده قبل تسجيل الأغنية مضيفا "أبدلت عبارة يا رسول الله.. اصرف البلاء عنا بعبارة يصرف البلاء، عنا تفاديا لأي تأويلات ولاحترام الاختلاف بين الفرق الإسلامية خاصة أن هذا العمل يقع ترويجه على مستوى عربي".
 
وأشار إلى أنه كان سيقبل بقرار اللجنة بصدر رحب لو بررت رفضها بأسباب فنية كالأداء أو اللحن، موضحا أنه عرض النص قبل الاشتغال عليه على مشائخ وأئمة من جامعة الزيتونة الدينية في تونس وأكدوا له جوازه دينيا.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة