احتفالات بتطبيق الشريعة في نيجيريا   
الخميس 1423/2/19 هـ - الموافق 2/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طلاب في مدرسة دينية في نيجيريا
أقام رجال دين مسلمون احتفالا في ولاية أويو جنوب نيجيريا بمناسبة تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية للمرة الأولى في جنوب البلاد.

وقالوا إن الاحتفال يجري فقط في هذه الولاية، مشيرين إلى أن الشريعة الإسلامية ستطبق على القضايا المدنية مثل الطلاق والميراث ونزاعات الأراضي وتحت إشراف لجنة مؤلفة من سبعة قضاة مسلمين.

وقال المتحدث باسم حاكم الولاية كهيندي أولوسيبكان إن حكومة الولاية لن ترغم السكان على تطبيق الشريعة الإسلامية، مضيفا أنه لا يتوقع أن يقوم المسيحيون بأي أعمال عنف احتجاجا على إقامة هذا الاحتفال. وأكد أن السياسة الحكومية في نيجيريا واضحة جدا وهي أن تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية يعد مخالفا للدستور. وأوضح أن الحكومة تشارك جميع سكانها من المسلمين والمسيحيين مناسباتهم الدينية دون تمييز بينهم على أساس الدين.

يشار إلى أن تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية التي اعتمدتها 12 ولاية في شمال نيجيريا تتسبب بحالة من التوتر الشديد بين هذه الولايات والحكومة المركزية. واعتبر الرئيس أوليسيغون أوباسانغو بعض العقوبات كالجلد تتنافى مع الدستور، كما أثار الأمر انتقادات من قبل المسيحيين في البلاد.

وقتل أكثر من ألفي شخص في أعمال الشغب التي اندلعت بين مسيحيين ومسلمين في مدينة كادونا في فبراير/ شباط 2001 و500 آخرين في جوس عاصمة إحدى ولايات وسط نيجيريا في سبتمبر/ أيلول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة