الصين تعتقل يابانيَين للاشتباه بتجسسهما   
الأحد 1436/12/28 هـ - الموافق 11/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:27 (مكة المكرمة)، 10:27 (غرينتش)

اعتقِل يابانيان في الصين بعد الاشتباه بتورطهما في أعمال تجسس، كما ذكرت -اليوم الأحد- وسائل الإعلام اليابانية، ليرتفع عدد اليابانيين المعتقلين في الصين بالتهم نفسها إلى أربعة.

فقد اعتُقلت يابانية في الخمسين من عمرها بشنغهاي في يونيو/حزيران للاشتباه بقيامها بعمليات تجسس، كما ذكرت صحيفة مانيشي شيمبون اليومية.

وذكرت وكالة كيودو للأنباء أن هذه المرأة التي تتولى إدارة مركز يعطي دروسا باللغة اليابانية في طوكيو، قد زارت الصين مرارا لأسباب غير معروفة.

كما اعتقِل رجل في الستين من عمره في بكين، للاشتباه بقيامه -أيضا- بأعمال تجسس، كما أوضحت صحيفة مانيشي.

وتأتي هذه الاعتقالات في إطار توتر شديد بين طوكيو وبكين اللتين تشهد علاقاتهما نزاعات تاريخية حادة، وخلافا على الأراضي يتعلق بأرخبيل غير مأهول في بحر الصين الشرقية.

وفي أواخر سبتمبر/أيلول الماضي، أعلنت الصين اعتقال اثنين من اليابانيين للاشتباه بقيامهما بأعمال تجسس، موضحة أنها أبلغت السلطات اليابانية بذلك.

وكان متحدث باسم الحكومة اليابانية نفى نفيا قاطعا قيام طوكيو بأعمال تجسس.

وفي عام 2010، احتُجز أربعة يابانيين لفترة قصيرة في الصين للاشتباه في دخولهم منطقة عسكرية والتقاط صور دون إذن، في وقت شهد تصعيدا بين طوكيو وبكين.

وانحسر التوتر في علاقات البلدين منذ أن اجتمع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي مع الرئيس الصيني شي جين بينغ مرتين منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة