المحكمة الإندونيسية تعدم مفجري بالي قبل رمضان   
الأحد 15/8/1429 هـ - الموافق 17/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:19 (مكة المكرمة)، 13:19 (غرينتش)

إمام سومودرا ينتظر مع اثنين آخرين حكم الإعدام (رويترز-أرشيف)
أكد ممثل الادعاء الإندونيسي اليوم أن الطعن الذي تقدم به محامو مفجري بالي لن يؤثر على خطط تنفيذ حكم الإعدام بحق الرجال الثلاثة وهم إمام سامودرا وأمروزي  ومخلص المعروف أيضا باسم علي غفران.

وكان المحامون قد تقدموا بطعن في طريقة إعدام المدانين، معتبرين أن الرمي بالرصاص وسيلة غير إنسانية.

ويفضل المدانون الثلاثة الطريقة الإسلامية في تنفيذ حكم الإعدام التي تتمثل في جز الرأس بالسيف.

يذكر أن المدانين الثلاثة ينتظرون حكم الإعدام منذ العام 2003 عندما أصدرت المحكمة ببالي الحكم بحقهم لدورهم في تفجيرات بالي عام 2002 التي أودت بحياة 202 شخص من الإندونيسيين والأستراليين.

وقال ممثل الادعاء هندارمان سوباندجي "طبقا للوائح الاستئناف لن تؤجل عمليات الإعدام"، التي من المتوقع تنفيذها قبل مطلع شهر رمضان في سبتمبر/أيلول المقبل بعدما يكون الرجال قد استنفدوا جميع خياراتهم القانونية.

وأضاف أن "العملية الرسمية لم تكتمل بعد، ومجرد أن يتم الوفاء بالشروط الأساسية سينفذ الإعدام".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة