تايمز: فوز أوباما لم ينه العنصرية   
الأربعاء 1430/6/24 هـ - الموافق 17/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:16 (مكة المكرمة)، 8:16 (غرينتش)

اعتلاء عائلة سوداء مركز الصدارة بأميركا يثير العنصريين الأميركيين (الفرنسية-أرشيف)

بعد حوالي ستة شهور على انتخاب الولايات المتحدة أول رئيس أسود في تاريخها وبعد إعلان باراك أوباما أن البلد يعيش اليوم تغييرا حقيقيا, ها هي الآمال بأن أميركا تجاوزت بالفعل ماضيها العنصري تنتكس, إذ ظهرت أدلة على أن بعض الأميركيين, وخاصة من الحزب الجمهوري, لم يستطيعوا بعد هضم حقيقة أن تتبوأ عائلة سوداء مركز الصدارة في البلاد.

فقد أرسل أحد المسؤولين الجمهوريين رسالة إلكترونية عنونها بـ "صورة تذكارية تاريخية" تحمل صور ملامح (بورتريه) لـ43 رئيسا للولايات المتحدة في تشكيلة متنوعة يظهرون من خلالها في أوضاع مبجلة تعكس مكانتهم كرؤساء دولة.

لكن بعد تتابع تلك الوجوه البيضاء يقع توقف مفاجئ لتظهر اللوحة الأخيرة وهي الرابعة والأربعين, لكنها تبدو بخلفية سوداء غامقة ولا تحمل سوى مقلتي عينين كاريكاتيريتين.

وقد وجهت رسالة تأنيب لشري غوفورث التي بعثت برسالة البورتريهات, إلا أنها لم تفصل من عملها. وعندما سئلت إن كانت تدرك أن تصوير أوباما بهذه الطريقة مهين، أجابت أنها تأسف لأنها "بعثت برسالتها الإلكترونية إلى العنوان الخطأ".

وقد أجبرت نائبة زعيم الحزب الجمهوري في منطقة كولين بولاية كنزاس على تقديم اعتذار عن رسالة إلكترونية كانت قد بعثتها احتجاجا على خطط لفرض رسوم على الأسلحة النارية, إذ قالت إن هذه الخطط هي عبارة عن "فكرة مروعة أخرى من البيت الأسود وتوابعه".

وسخرت عضوة لجنة ولاية فلوريدا عن الحزب الجمهوري كارول كارتر في رسالة إلكترونية في يناير/ كانون الثاني الماضي من قدرة مليوني أميركي أسود على حضور حفل تنصيب أوباما في واشنطن، في الوقت الذي غرق عدد كبير منهم في إعصار كاترينا.

وقالت بأسلوب تهكمي "أستغرب أن يتمكن مليونان من السود من الوصول إلى واشنطن في يوم واحد ورغم درجة حرارة تحت الصفر, في الوقت الذي لم يتمكن مائتا ألف منهم من الخروج من نيو أورليانز في درجة حرارة عالية ومع مهلة أربعة أيام".

ورغم أن كارتر أجبرت على الاستقالة فإنها دعت من قرأوا رسالتها الإلكترونية إلى التحلي بـ "روح الدعابة".

وقد بعث الزعيم السابق للحزب الجمهوري في ولاية تنسي تشيب سولتسمان إلى أصدقائه أغنية هدية بمناسبة أعياد الميلاد للفنان الساخر بول شانكلين، ترنيمة تقول "باراك الزنجي الساحر".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة