جبهة أوغادين تعلن سيطرتها على قاعدة   
الأربعاء 1431/6/6 هـ - الموافق 19/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:49 (مكة المكرمة)، 10:49 (غرينتش)
مسلحو جبهة تحرير أوغادين يقاتلون من أجل وطن مستقل بالإقليم (الجزيرة-أرشيف)

قالت الجبهة الوطنية لتحرير أوغادين إنها استولت على قاعدة عسكرية للجيش الإثيوبي شرق البلاد وقتلت 94 جنديا قبل أيام من إجراء الانتخابات العامة.
 
 وذكرت الجبهة -في بيان- أن قوات خاصة تابعة لها استولت على محمية مالقاقا التي تعد موقعا عسكريا إستراتيجيا، وتقع على طول الطريق بين جيجيجا وهيرار.
 
وتخوض الجبهة قتالا من أجل إقامة دولة مستقلة في إقليم أوغادين الذي ينحدر سكانه من أصول صومالية.

وأضاف البيان أن الخسائر البشرية في صفوف قوات الجبهة كانت محدودة "بسبب عنصر المفاجأة".
 
 ولم يصدر رد فعل فوري من جانب الحكومة التي عادة ما تصف بيانات الجبهة بأنها مجرد دعاية ولا أساس لها.
 
ووفقا للحكومة الإثيوبية فإن القدرات الهجومية للجبهة تراجعت بصورة
كبيرة منذ قمع الجماعة في أعقاب هجومها الذي استهدف مشروع نفط صينيا عام 2007.
 
ومع اقتراب موعد إجراء الانتخابات العامة بعد أربعة أيام، ينظر مراقبون للبيان على أنه محاولة لعرقلة العملية الانتخابية.
 
وتقول جماعات حقوق الإنسان وأحزاب المعارضة إن الانتخابات لن تكون حرة، متهمة حكومة رئيس الوزراء ملس زيناوي بقمع المعارضة
السياسية.
 
وقتل نحو مائتي متظاهر في أعقاب الفوز المثير للجدل لزيناوي فى انتخابات عام 2005. ومازال عدد غير معروف من رموز المعارضة ومنهم زعيمة حزب الوحدة من أجل الديمقراطية والعدالة بيرتوكان ميديكسا قيد الاحتجاز.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة