انتقاد لمداهمة الشرطة مسجدا ببرلين   
السبت 17/2/1437 هـ - الموافق 28/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:46 (مكة المكرمة)، 16:46 (غرينتش)

خالد شمت-برلين

انتقد المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا حملة مداهمة وتفتيش نفذتها الشرطة على مسجد في العاصمة برلين، بحثا عن أسلحة وأشخاص تشتبه بعلاقتهم بهجمات باريس التي جرت في 13 من الشهر الجاري وأودت بحياة 130 شخصا.

وقال المجلس إن كون المسجد الذي تعرض للمداهمة ليس عضوا فيه، واعتذار شرطة برلين عن حملتها الأمنية المتسرعة التي لم تسفر عن شيء؛ كل ذلك لا يحول دون احتجاجه على قيام أعداد كبيرة من الشرطة باقتحام المسجد الواقع في حي شارلوتنبيرغ الراقي مساء الخميس الماضي بأحذيتهم وكلابهم البوليسية، معتبرا أن ما جرى تجاوز للحدود.

ووفق رئيس المجلس أيمن مزايك، فإن الحملة الأمنية التي جرت على مسجد الزيتونة "الذي يقوم منذ سنوات بدور رائد في مجال الاندماج، لا علاقة لها بمكافحة الإرهاب".

وعبر مزايك -في تصريح للجزيرة نت- عن دعم مجلسه الكامل للسلطات الألمانية بمكافحتها للإرهاب، ودعا في الوقت نفسه الشرطة للالتزام بالحدود المتعارف عليها خلال تفتيشها للمساجد إذا دعت الضرورة.

تجنب التخويف
وأشار إلى أن السلطات تتحرى وتبحث عن قتلة ومجرمين وليس عن مسلمين، مطالبا في الوقت نفسه المؤسسات السياسية والأجهزة الأمنية ووسائل الإعلام الألمانية بتجنب كل ما من شأنه تعزيز الانطباع بخطورة الأقلية المسلمة في البلاد أو زيادة الاشتباه العام أو أجواء الشك تجاهها.

أيمن مزايك: السلطات تبحث عن قتلة لا عن مسلمين (الجزيرة نت)

وخلص رئيس المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا إلى مطالبة وزير داخلية ولاية العاصمة برلين فرانك هينكل والسلطات المحلية فيها، بالتأكيد بوضوح على اعتبار المسلمين شركاء في مواجهة الإرهاب.

وكانت شرطة برلين قد أفرجت أمس الجمعة عن ثلاثة أشخاص من بينهم سوري وتونسي، اعتقلتهم في وقت سابق في حي نوي كولن الشعبي ذي الكثافة العربية في العاصمة الألمانية، لاشتباهها بعلاقتهم بتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال متحدث باسم الشرطة في تصريحات صحفية بعد الإفراج عن هؤلاء الأشخاص إن تحقيقاتها لم تثبت أي أدلة على حيازتهم أسلحة، كما أظهرت عدم وجود أي متفجرات في مسجد الزيتونة الذي داهمته مساء الجمعة.

وكانت تقارير إعلامية ألمانية قد ذكرت أن شرطة برلين ترجح استخدام مسجد الزيتونة محطة عبور في نقل أسلحة من ميونيخ إلى مدينة دورتموند لاستخدامها في عمليات إرهابية هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة