نائب أميركي يحذر من لعب كلينتون بالنار   
الأحد 1429/4/22 هـ - الموافق 27/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:01 (مكة المكرمة)، 13:01 (غرينتش)

المترشحة الديمقراطية للرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون قد تتسبب في شق الصف الديمقراطي (الفرنسية-أرشيف)

قالت صحيفة صنداي تايمز البريطانية اليوم الأحد إن المترشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون تعقد آمالها على المندوبين الكبار لمنحها الترشيح الديمقراطي، غير أن النائب الأسود في الكونغرس جيمز كليبورن حذر من أنها تلعب بالنار وقد تفضي إلى انشقاق في صفوف الديمقراطيين.

وقال كليبورن للصحيفة "إننا نلعب بالنار إذ ما تدخلنا في اختيار الناخبين" وأضاف أن "الأميركيين من أصل أفريقي سيشعرون أنهم قد خدعوا".

وأشارت صنداي تايمز إلى أن كلينتون تأمل أن تحوز على الترشيح الديمقراطي عبر إقناع المندوبين الكبار بتأييدها حتى ولو تقدم منافسها باراك أوباما عليها بعد الانتهاء من الانتخابات التمهيدية.

ولكن كليبورن الذي لم يقرر بعد من هو المترشح الذي سيؤيده، يعتقد أن هذا الطريق سيكون انتحاريا للديمقراطيين، والأميركيون من أصل أفريقي لن يكونوا الوحيدين الذين يشعرون بالخيانة، بل إن الناخبين الشباب الذين تمكن أوباما من جلبهم إلى صناديق الاقتراع لأول مرة سيراودهم هذا الشعور.

مؤيدو كلينتون أيضا يشعرون بأن مرشحتهم هي التي يجب أن تفوز لأن الأميركيين من البيض لن ينتخبوا رئيسا أسود، وبذلك يسلك الديمقراطيون مسارا تصادميا.

وتعلق الصحيفة قائلة إن الحزب الديمقراطي منقسم حول أكثر القضايا قبحا وإثارة للخلافات في أميركا، وقد بدأت المنافسة معركة مثيرة وملهمة بين مترشحين يحظيان بالاحترام في ظل احتمال صناعتهما لتاريخ جديد للبلاد عبر وصول امرأة أو رجل أسود إلى سدة الحكم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة