نيوأورليانز تحيي ذكرى كاترينا وبوش يقر بالفشل   
الخميس 1427/8/7 هـ - الموافق 31/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:31 (مكة المكرمة)، 21:31 (غرينتش)

جورج بوش يشارك في مراسم الذكرى الأولى للإعصار الذي سبب دمارا واسعا (الفرنسية)

أحيا سكان مدينة نيوأورليانز الذكرى السنوية الأولى للإعصار كاترينا الذي خلف 1500 قتيل في وقت أقر فيه الرئيس الأميركي جورج بوش بفشل إدارته في التصدي لهذه الكارثة المدمرة.

واشتملت المراسم على الوقوف دقيقة حدادا لإحياء تلك اللحظة التي اجتاح فيها الإعصار الساحل المكسيكي، وقرعت الأجراس ووضعت أكاليل من الزهور على مقابر الضحايا في المناطق التي ضربها الإعصار ولاسيما التي توجد بها شبكات حواجز الفيضانات والتي كان من المفترض أن تحمي هذه المناطق.

وفي هذه المناسبة قال الرئيس الأميركي إنه يتحمل المسؤولية الكاملة عن إخفاقات الحكومة الاتحادية عقب الإعصار المدمر، وتعهد بأن تفي إدارته بوعودها بشأن إعادة الإعمار في مناطق خليج المكسيك.

إخفاق
وأوضح جورج بوش في خطاب ألقاه بمدرسة ثانوية بمدينة نيوأورليناز أن حكومته أخفقت على كافة مستوياتها في مواجهة الإعصار والتعامل مع تداعياته، بيد أنها تعلمت من أخطائها.

وأشار بوش إلى التقدم الذي تحقق في إعادة بناء شبكة حواجز الفيضانات بالمدينة، وشدد على أنه بحلول عام 2010 يجب أن تكون الشبكة أقوى من ذي قبل.

وقال "إننا أفضل استعدادا الآن.. وإذا تعرضنا لإعصار آخر ستكون هناك استجابة أكثر فعالية".

وشدد على ضرورة الانتهاء من إزالة الأنقاض وبناء منازل ومدارس جديدة بالتوازي مع خطة إعادة بناء المدينة.

وبعد عام على الكارثة ما زالت صور السكان -الذين تقطعت بهم السبل وباتوا عالقين على أسطح منازلهم بينما اقتربت منها مياه الفيضانات- ماثلة وحية في أذهان الأميركيين.

وهذه هي الزيارة الثالثة عشر للرئيس الأميركي لنيوأورليانز منذ أن اجتاحها الإعصار يوم 29 أغسطس/آب العام الماضي. وأمضى بوش يومه في المشاركة في الصلوات التذكارية بهذه المناسبة والاجتماع مع المسؤولين المحليين بالمدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة