اتهامات سهى عرفات للقادة الفلسطينيين انقلبت عليها   
الجمعة 1425/9/30 هـ - الموافق 12/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 21:20 (مكة المكرمة)، 18:20 (غرينتش)

اتهامات لسهى عرفات بأنها تريد الاستيلاء على الأموال الموجودة باسم زوجها (الفرنسية)

منير عتيق-عمان

فجرت اتهامات عقيلة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات لقادة السلطة الفلسطينية بأنهم يريدون دفن عرفات حيا، قنبلة سياسية في الأوساط الفلسطينية الرسمية والشعبية.

ويرى الكثير من المراقبين أن تصريحات سهى عرفات انقلبت عليها، وأنها تحولت هي شخصيا إلى موضع اتهام، كما أن تصريحاتها أثارت غضب قطاعات واسعة من الشعب الفلسطيني وقياداته نظرا لحساسية المرحلة التي يمر بها عرفات والشعب الفلسطيني.

فمن جانبه وصف وزير الاتصال الفلسطيني عزام الأحمد في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت تصريحات سهى عرفات بأنها غير مبررة على الإطلاق، وقال "لا أعلم حقيقة هذه التصريحات المستهجنة".

غير أن مسؤولين فلسطينيين آخرين طلبوا عدم ذكر أسمائهم قالوا للجزيرة نت إن "إخفاق سهى عرفات في الحصول على توقيع مالي من زوجها خلال وجوده في باريس للتصرف في بعض الأموال الموجودة في أكثر من بنك، هو الدافع لهذه التصريحات".

واعتبر هؤلاء أن سهى عرفات لجأت لإطلاق هذه الاتهامات قبل وصول عدد من القيادات الفلسطينية للاطلاع على وضع عرفات الصحي، ومن ثم تحديد الخطوات للمرحلة القادمة سياسيا وماليا، وهو الأمر الذي يعني إنهاء أي دور مالي لسهى عرفات.

فيما رأى آخرون أن اتهامات زوجة الرئيس، تؤكد أنه لا يوجد أي أمل في إنقاذ حياة عرفات، وأن زوجته تدرك ذلك، ولكنها لا ترغب في الإعلان عنه، لأن من شأن ذلك أن يتسبب لها في مخاسر سياسية ومالية، فيما رجح البعض الآخر أنها أرادت من وراء هذه الاتهامات إثبات وجودها في اللحظات الأخيرة لحياة زوجها، بعد أن ثارت انتقادات واسعة حولها بسبب تركها له وحيدا خلال سنوات حصاره الماضية.

ويذهب الدكتور واصل أبو يوسف عضو الأمانة العامة لجبهة التحرير الفلسطينية إلى القول في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت إن سهى عرفات أطلقت هذه الاتهامات بتشجيع من بعض الشخصيات، ومراكز القوى التي قد تتضرر من مرحلة ما بعد عرفات.

وقال الدكتور أحمد مجدلاني عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني إن الاتهام عزز الفرضية القائلة بوجود صراع على خلافة عرفات، وإن "السلاسة" التي ظهرت داخل المؤسسات الفلسطينية لا تعبر عن حقيقة الأمور.
_______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة