افتتاح معرض دبي للطيران وسط تنافس أوروبي أميركي   
الأحد 1424/10/13 هـ - الموافق 7/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تنافس أميركي أوروبي في سوق الطيران المدني والعسكري (الفرنسية)
افتتح أمس في الإمارات معرض دبي للطيران بمشاركة مؤسسات الطيران الدولي المدنية والعسكرية العملاقة للحصول على حصة من السوق الإقليمية.

ويتنافس الأوروبيون والأميركيون في تزويد شركات الطيران الإقليمية بأحدث وأسرع الطائرات والحكومات بأكثر الطائرات الحربية والأنظمة الدفاعية الجوية تطورا.

وتشارك في المعرض الدولي الثامن للطيران حوالي 550 شركة من 36 دولة، ويستمر حتى 11 ديسمبر/ كانون الأول.

وأشار المنظمون إلى أن المشاركة الأوسع هي من نصيب الولايات المتحدة مع 80 شركة خاصة, إلى جانب حضور وفد من وزارة الدفاع برئاسة نائب رئيس الأركان في سلاح الجو الأميركي الجنرال مايكل بوز موزيلي.

ورغم الوجود الأميركي الطاغي عبر الأوروبيون عن ثقتهم بالفوز بعقود كبيرة, مستفيدين من علاقاتهم مع دول المنطقة وسعي حكوماتها إلى تنويع مصادرها العسكرية بعد المشاعر العدائية التي أثارها اجتياح القوات الأميركية للعراق.

وقال نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة (أوروكوبتر) الفرنسية الألمانية أوليفييه لامبير إن "الآلة العسكرية الصناعية الدبلوماسية الأميركية كبيرة, إلا أن لدى الأوروبيين كلمتهم في المنطقة".

وتشارك حوالي 30 شركة فرنسية في معرض دبي حيث يمثل الموفد الفرنسي جان فرانسوا تيبو وزيرة الدفاع ميشال أليو ماري.

وفي مجال الطيران المدني أشارت مجموعة (إيرباص) الأوروبية إلى أنها تتفوق على شركة "بوينغ" الأميركية في نسبة العقود الجديدة في المنطقة كما في غيرها من أنحاء العالم. وقال المتحدث باسم المجموعة غريغور كورسل "إننا نلحق ببوينغ في كل أنحاء العالم".

وشهدت الدورة الماضية لمعرض دبي للطيران التي نظمت بعيد اعتداءات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 إعلان عقود بقيمة 16 مليار دولار منها صفقة بقيمة 15 مليار دولار بين طيران الإمارات وشركتي إيرباص وبوينغ.

ويعد معرض دبي الذي ينظم كل سنتين إضافة إلى معرض سنغافورة ثالث معارض الطيران في العالم من حيث الأهمية بعد معرض فارنبره (بريطانيا) وبورجيه (فرنسا).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة