الحريري: الروس أكدوا موقفهم المعارض لضرب دول أخرى   
الجمعة 1422/8/16 هـ - الموافق 2/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوتين يقدم هدية للحريري في موسكو
أكد رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري أن بلاده لن تتعرض لضربة عسكرية من الولايات المتحدة أو غيرها، وقال في أعقاب لقائه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن موسكو لن تقبل بتوسيع العملية الأميركية على أفغانستان لتشمل دولا أخرى.

وقال الحريري الذي أنهى الجمعة زيارة لموسكو استغرقت ثلاثة أيام إن الرئيس بوتين "كان واضحا للغاية حول هذا الموضوع، وأبلغه بأن روسيا لن تقبل بتوسيع نطاق المواجهة إلى خارج أفغانستان".

وجدد الحريري موقف بلاده المعارض لما يتعرض له المدنيون الأفغان من قصف صاروخي، مع إدانته في الوقت نفسه لنظام طالبان الحاكم لأفغانستان، وأكد أن بلاده من أوائل من أدان الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة.

وأكد أن ثمة تطابق كامل بين الموقف الروسي وموقف العالم العربي بشأن التسوية في الشرق الأوسط وأنه ينبغي على الدول العربية أن تحث موسكو على تعزيز دورها لتكون عرابا لعملية السلام إلى جانب الولايات المتحدة.

وتابع رئيس الوزراء اللبناني أن "روسيا تود أن تلعب دورا أكثر فعالية إن طلبت منها ذلك الأطراف المعنية ولاسيما الدول العربية".

وبخصوص نتائج زيارته على الصعيد الاقتصادي أفاد الحريري أنه بحث مع بوتين احتمال شراء نفط روسي وكذلك إقامة مصفاة في لبنان بالاشتراك مع شركات روسية. وقال إن "هذا المشروع سيكون له منفعة متبادلة لأننا سنحصل على النفط بأسعار رخيصة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة