انفجار في الجزائر العاصمة يوقع أربعة جرحى   
السبت 1422/11/12 هـ - الموافق 26/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفراد الشرطة في محطة للحافلات بالجزائر العاصمة انفجرت فيها قنبلة (أرشيف)
أصيب أربعة أشخاص بجروح في انفجار وقع صباح اليوم في الجزائر العاصمة. في غضون ذلك ذكرت الصحف الجزائرية أن ستة أشخاص لقوا مصرعهم في أعمال عنف وقعت في اليومين الماضيين.

وقالت وكالة الأنباء الجزائرية نقلا عن مصادر أمنية إن قنبلة كانت مخبأة في حقيبة مدرسية انفجرت قرب محطة للحافلات، وأضافت أن القنبلة انفجرت في منطقة بئر مراد رايس. ولم تذكر الوكالة شيئا عن الجهة التي زرعت القنبلة كما لم تذكر ما إذا كانت أي جهة قد أعلنت مسؤوليتها.

وتتهم الحكومة الجماعات المسلحة بتنفيذ تفجيرات في الجزائر العاصمة ومدن أخرى أسفرت عن مقتل المئات في السنوات الثمانية الماضية. وكان انفجار بمحطة للحافلات وقع في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي أثناء ساعات الذروة، أسفر عن إصابة ثلاثين شخصا.

وفي سياق متصل لقي ستة أشخاص -بينهم أحد أعضاء الجماعات المسلحة- في اشتباكات مسلحة وقعت يومي الخميس والجمعة الماضيين.

أحد ضحايا العنف في الجزائر (أرشيف)
وقالت صحيفة لوتنتيك إن ثلاثة أشخاص من بينهم مواطن سوري قتلوا في كمين نصبته مجموعة مسلحة عندما أقامت حاجزا وهميا على طريق في جنوب الجزائر العاصمة.

وفي حادث آخر قتل قروي ومسلح مساء الخميس الماضي عندما هاجمت مجموعة مسلحة قرية سيدي إبراهيم الصغير على بعد 20 كلم جنوب شرق العاصمة، كما عثر على رجل مذبوح بأحد أحياء مدينة تبسة الواقعة على بعد 640 كلم شرق العاصمة.

من جهة أخرى قالت قوات الأمن الجزائرية إنها اعتقلت 12 مسلحا الخميس الماضي في مدينة وهران على بعد 430 كلم غرب العاصمة وفي خنشلة بمنطقة الأوراس التي تبعد 530 كلم جنوب شرق العاصمة.

واجتاحت الجزائر الاضطرابات منذ أوائل عام 1992 عندما ألغت السلطات انتخابات عامة كان الإسلاميون على وشك الفوز بها. وتشير إحصاءات الحكومة إلى أن أكثر من مائة ألف شخص قتلوا منذ ذلك الحين، غير أن مصادر مستقلة تقول إن العدد يصل إلى 150 ألف قتيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة