تويتر تتجه لتقديم الإعلانات للمستخدمين   
الثلاثاء 1434/11/6 هـ - الموافق 10/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:20 (مكة المكرمة)، 12:20 (غرينتش)

حسب موقع تك كرنتش فقد بلغت قيمة صفقة الاستحواذ نحو 350 مليون دولار (غيتي إيميجز)

أعلنت شركة توتير الأميركية استحواذها على مواطنتها شركة "موبوب" المتخصصة في مجال الحلول الإعلانية على الهواتف المحمولة، في خطوة تؤكد مساعي تويتر لرفع عائداتها من الإعلانات على الأجهزة المحمولة التي أصبحت هدفا رئيسيا لمختلف شركات الإنترنت.

ولم تكشف تويتر عن قيمة الصفقة التي يقدر موقع تك كرنتش الإلكتروني المختص بأخبار التقنية قيمتها بنحو 350 مليون دولار حصل عليها القائمون على شركة موبوب بشكل أسهم في تويتر ذاتها.

وتملك موبوب ما تصفه بأنه أكبر سوق لإعلانات الهواتف النقالة في العالم حيث تتيح للناشرين الحصول على أكبر عائد للإعلانات التي يقدمونها، كما تقدم حلولا تتيح للناشرين إدارة الإعلانات التي تعرض على تطبيقاتهم والحصول على تقارير تساعدهم في زيادة أرباحهم من الإعلانات.

وقالت تويتر في مدونتها الرسمية إنها استحوذت على موبوب بعدما لمست التحول السريع لاستخدام الهواتف النقالة والإقبال على استهداف مستخدميها بالإعلانات.

وأكدت أنها ستعمل على تطوير الخدمات والتقنيات التي تستخدمها موبوب في مجال الإعلانات عبر الهواتف بشكل يصب في صالح المستهلكين والمعلنين والناشرين على حد سواء.

وسينضم فريق عمل موبوب إلى تويتر، كما سيتولى الرئيس التنفيذي لشركة الحلول الإعلانية جيم باين منصب نائب رئيس تويتر ليتاح له إدارة شركته من خلال مظلة شركة تويتر.

ووفق دراسة أجرتها شركة "إيماركيتر" البحثية ونشرت أواخر الشهر الماضي، فإن تويتر جاءت في المرتبة الرابعة من حيث حجم عائدات الإعلانات التي تستهدف مستخدمي الهواتف النقالة بنسبة تبلغ 1.85% فقط خلف كل من موقع باندورا (2.37%) وفيسبوك (15.80%) وغوغل (53.17%)، وما استحواذها على الشركة المذكورة إلا لرفع نسبة عائداتها من إعلانات الهاتف النقال. 

يذكر أن تويتر كانت قد استحوذت في أواخر أغسطس/آب الماضي على شركة "تريندر" التي توفر خدمات التحليلات لوسائل الإعلام، وتدعم أبرز صفقات الاستحواذ الأخيرة التي قامت بها الشركة الأميركية خططها بشأن الحلول الإعلانية التي تنوي توفيرها للمعلنين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة