الجزيرة نت تحتفل بتدشين النسخة الثانية لموقعها العربي   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:49 (مكة المكرمة)، 4:49 (غرينتش)

 


دشن رئيس مجلس إدارة قناة الجزيرة الفضائية الشيخ حمد بن ثامر النسخة الثانية من الموقع العربي للجزيرة نت، وذلك في حفل أقيم بفندق الريتز كارلتون بالعاصمة القطرية اليوم الأحد.

وأشاد الشيخ حمد بن ثامر بهذه الخطوة ووصفها بأنها مرحلة جديدة في عمر الجزيرة نت التي عبر عن أمنياته لها بمزيد من التقدم.

من جانبه عبر المدير العام للجزيرة وضاح خنفر عن طموحه إلى مزيد من التكامل بين قناة الجزيرة وموقعها الإلكتروني، كما أشار إلى مفاوضات تجري حاليا من أجل ترجمة الموقع إلى اللغتين التركية والماليزية، لمواجهة الإقبال على زيارته في العديد من دول العالم.

أما رئيس تحرير الجزيرة نت عبد العزيز آل محمود فلفت النظر إلى جوهر عملية التطوير، وقال إنها ركزت على أمرين أساسيين، أولهما الانتقال بالموقع ليصبح شبكة تتصل بها مجموعة من المواقع المتخصصة، والثاني إعادة توزيع محتوى الجزيرة نت على مواقع الشبكة الأربعة وهي: موقع الأخبار وموقع الفضائية وموقع المعرفة وموقع الأعمال والتسويق.

وقال آل محمود إن الجزيرة نت وهي تركز على تطوير المرحلة الثانية لم يفتها أن تخرج في حلة جديدة راعت هوية الجزيرة في اختيار الألوان وتنسيقها فضلا عن تسهيل التصفح ومرونته في التصميم والإخراج.

وأشار إلى أن عملية التطوير هذه جاءت حصيلة أكثر من عامين من العمل الدؤوب، مشيدا بلجنة التطوير التي شكلها الموقع مع شركة آفاق ودورها في تطوير نظام النشر وتصميم الموقع بشكل يستهدف المحافظة على الريادة عربيا ومنافسة القمم عالميا.

وكانت الجزيرة نت قد أطلت على زوار نسختها العربية بشكل جديد يؤكد حرصها على مواكبة كل التطورات وتلبية تطلعات الزوار الذين وضعوا ثقتهم في الموقع طوال سنوات عمره الأربع وجعلوا منه المصدر الأول للخبر والتحليل بين المواقع الإعلامية العربية فضلا عن تميزه على الصعيد العالمي.

تطوير مستمر
وبمجرد إطلاق نسختها الجديدة حرصت الجزيرة نت على متابعة ردود أفعال زوارها الإيجابية منها والسلبية، بهدف تعضيد الإيجابيات والعمل على تلافي السلبيات التي قد تعتري الشكل الجديد في بدايته.

وتحاول الجزيرة نت من خلال شكلها الجديد مواكبة التطورات الإعلامية وتلبية تطلعات زوارها الذين وضعوا ثقتهم في الموقع وجعلوا منه المصدر الأول للخبر والتحليل.
 
كما أن الجزيرة نت لن تكتفي بهذه الخطوة وإنما تخطط لعمليات تطوير جديدة، حيث ستبدأ في العام المقبل إطلاق سلسلة من المحتويات الجديدة في جميع مواقع الشبكة، كما ستضاف مجموعة من الخدمات التفاعلية مثل الحوارات الحية على الجزيرة نت حيث يتاح لزوار الموقع التواصل المباشر والحر مع مفكرين وصناع قرار عرب وأجانب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة