كيري يلتقي لاجئين سوريين بمخيم الزعتري   
الخميس 10/9/1434 هـ - الموافق 18/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:17 (مكة المكرمة)، 11:17 (غرينتش)

كيري واجه مطالبات من اللاجئين بفرض حظر جوي على النظام السوري  (الجزيرة)

زار وزير الخارجية الأميركي جون كيري مخيم الزعتري الذي يأوي أكثر من 150 ألف لاجئ سوري شمال الأردن للاطلاع عن قرب على مأساتهم.

وحلقت طائرة مروحية أقلت كيري من العاصمة عمان اليوم الخميس فوق المخيم، في جولة شاهد خلالها آلاف الخيام والبيوت المتنقلة في الصحراء على بعد نحو 20 كمل من الحدود السورية.

وقال كيري إن زيارته للمخيم أطلعته على حجم المعاناة الإنسانية، معتبرا أن حواره مع عدد من اللاجئين والمسؤولين في المخيم "لا يمكن نسيانه".

وقد التقى الوزير الأميركي بستة لاجئين داخل المخيم وهم رجلان وأربع نساء لمدة 40 دقيقة. وعبر اللاجئون عن غضبهم مطالبين كيري بفرض منطقة حظر جوي ومناطق آمنة في سوريا.

وتساءلت لاجئة لم تكشف اسمها "أين المجتمع الدولي؟ ماذا تنتظرون؟ نأمل ألا تعود إلى بلادك قبل أن تجد حلا لأزمتنا"، وأضافت "على الأقل افرضوا حظرا جويا".

كما دعا اللاجئون المجتمع الدولي إلى وقف إمدادات الأسلحة الإيرانية وتدفق مقاتلي حزب الله اللبناني على سوريا، حسب قولهم.

وكانت منظمة "أطباء بلا حدود" قد حذرت من تفاقم الوضع الصحي للاجئين السوريين في مخيم الزعتري بالأردن، وقالت إن الوضع "يزداد سوءا"، وإن المخيم تجاوز طاقته الاستيعابية.

وقد حذرت الحكومة الأردنية مما سمتها التداعيات الجسيمة لأزمة اللاجئين السوريين التي قالت إنها وصلت إلى مرحلة تهديد الأمن الوطني الأردني، حيث يعبر مئات السوريين يوميا الشريط الحدودي الذي يزيد طوله عن 370 كلم بشكل غير شرعي، هربا من القتال الدائر في سوريا. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة