مجلس النواب الأميركي يقر قيام وزارة للأمن القومي   
السبت 1423/5/18 هـ - الموافق 27/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش
وافق مجلس النواب الأميركي على إنشاء وزارة جديدة لحماية الأميركيين من أي هجمات إرهابية, وذلك بعد تأييد طلب للرئيس بوش بالحد من حقوق العاملين في هذه الوزارة في محاولة لضمان العمل بكفاءة.

وأجاز مجلس النواب مشروع قانون لإقامة إدارة الأمن الداخلي التي ستجمع معا في أكبر منظمة حكومية أميركية منذ نصف قرن كل أو أجزاء من 22 وكالة قائمة، من بينها خفر السواحل والخدمة السرية ودوريات الحدود.

وقبل قليل من إجازة القانون ألحق الديمقراطيون تعديلا يحظر على الوزارة الجديدة إصدار عقود للشركات التي أعادت إنشاء نفسها في الخارج لتجنب الضرائب الأميركية.

وقد صوت 295 نائبا بمجلس النواب الجمعة لصالح إنشاء هذه الوزارة مقابل 132، كما أقروا الجزء الأكبر من مقترحات بوش لكنهم رفضوا أن تلحق بالوزارة الجديدة أجهزة الهجرة والجنسية التي ستبقى تابعة لوزارة العدل.

وانضم 88 نائبا ديمقراطيا إلى 207 نواب جمهوريين للتصويت لصالح تمرير مشروع القانون، في حين عارضه 120 ديمقراطيا وعشرة جمهوريين ونائبان مستقلان. وتفيد الأرقام التي عرضها البيت الأبيض أن الوزارة الجديدة ستضم أكثر من 170 ألف موظف وتبلغ ميزانيتها السنوية 38 مليار دولار.

وستستأنف المعركة حول الحماية النقابية والخدمات المدنية عندما يناقش مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الديمقراطيون نسخته من هذا القانون في وقت لاحق هذا الأسبوع, ولابد من تسوية الخلافات بين مشروعي القانون قبل أن يصبح من الممكن عرض نسخة أخيرة منه على الرئيس بوش للتوقيع عليها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة