استعداد تركي لدعم أميركا جويا   
الأربعاء 1423/9/29 هـ - الموافق 4/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اهتمت بعض الصحف الأجنبية اليوم بإعلان تركيا استعدادها لتقديم الدعم اللوجستي لأميركا في حربها المزمعة على العراق, وأبرزت جهود توني بلير في تحسين صورة رئيس حزب العمل الإسرائيلي الجديد عبر دعوته لزيارة لندن, وأشارت إلى الإنذارات التي تلقتها كينيا قبل حدوث عملية مومباسا.

تعاون مشروط

ستسمح تركيا للولايات المتحدة باستخدام كل قواعدها الجوية في حربها على العراق

نيويورك تايمز

فقد نقلت
صحيفة نيويورك تايمز الأميركية عن وزير خارجية تركيا في مؤتمر صحفي عقده في أنقرة أن بلاده ستسمح للولايات المتحدة باستخدام كل قواعدها الجوية في حربها على العراق.

وتضيف الصحيفة في هذا الصدد
إلى أن الحكومة التركية الجديدة أعلنت أن هذا التعاون مشروط بموافقة مجلس الأمن الدولي على استصدار قرار جديد يجيز استخدام القوة العسكرية ضد بغداد, وليس قبل استنفاد جهود مفتشي الأمم المتحدة لنزع أسلحة الدمار الشامل العراقية.

بلير يخاطر
و
حسب صحيفة غارديان البريطانية فإن رئيس الوزراء توني بلير يخاطر بالتدخل في الشؤون الإسرائيلية الداخلية بدعوته عميرام متسناع زعيم حزب العمل منافس شارون في الانتخابات القادمة لزيارة بريطانيا.

والمقصود من الدعوة هو المساعدة على بناء الصورة العالمية لمتسناع. فموقف الحكومة المعلن هو المحافظة على علاقات حسنة مع شارون لكنها تبدي في السر تخوفا متزايدا من تكتيكاته الهجومية في الضفة والقطاع ومن فشله في دخول مسار السلام. وإن كانت الحكومة البريطانية تستطيع الاستئناس بسابقة استقبال بلير لإيهود باراك عندما كان رئيسا لحزب العمل.

ويؤكد مساعدو متسناع أن البيت الأبيض لم يتصل بهم بشأن زيارة رئيس حزب العمل الإسرائيلي لواشنطن ولم تصدر أي دعوة بهذا الصدد، فبوش يقيم علاقات قوية مع شارون منافس متسناع.

إنذارات سابقة
وفي موضوع آخر ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن تقريرا كينيا خاصا أشار إلى أن سلطات الأمن الكينية تلقت إنذارات دقيقة وواضحة قبل ثمانية أشهر بشأن تخطيط العملية في العاصمة مومباسا. وكشفت الصحيفة النقاب عن علاقة لمواطنين اثنين من أصل عراقي بالعملية.

وأشارت التحذيرات بشكل واضح إلى أن العملية ستنفذ في منطقة شاطئ البحر وأنه تم تهريب المتفجرات إلى داخل الدولة وأن مجموعة إسلامية على صلة بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامه بن لادن هي المسؤولة عن التخطيط للعملية.

وورد في التقرير تفاصيل لأربعة إنذارات تلقتها قوات الأمن الكينية, فقد جاء في التحذير الأخير في الخامس عشر من مارس/ آذار الماضي تفاصيل عن مواطنين عراقيين مع صورهما الشمسية على علاقة بالمجموعة ومتورطين في العملية.

العين بالعين

على غرار القضية المرفوعة على شارون في بلجيكا لمسؤوليته عن مذابح صبرا وشاتيلا, رفع عضو بالكنيست عن حزب الليكود قضية مماثلة على عرفات

هآرتس

أما صحيفة هآرتس فقد أشارت إلى أنه على غرار القضية المرفوعة على أرييل شارون في بلجيكا لمسؤوليته عن مذابح صبرا وشاتيلا, رفع عضو بالكنيست عن حزب الليكود قضية مماثلة على رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات يتهمه فيها بالمشاركة في أعمال إرهابية ضد إسرائيل منذ عشرات السنين.

ويحوي ملف القضية التي رفعها نيابة عنه وعن "أسر ضحايا الإرهاب" المحامي جدعون كورين, تقارير ووثائق وشهادات تدعي تورط السلطة الفلسطينية ورئيسها في تمويل أعمال إرهابية.

وجاء في الدعوى أيضا اتهامات لحركة فتح التي يرأسها ياسر عرفات بأنها واصلت القيام بهجمات إرهابية حتى بعد التوقيع على اتفاقية أوسلو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة