مسؤول ألماني يعارض نشر تقرير التنصت على الصحفيين   
الأربعاء 19/4/1427 هـ - الموافق 17/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:11 (مكة المكرمة)، 13:11 (غرينتش)

أعرب زيجفريد كاودر رئيس لجنة تقصي الحقائق في فضيحة تنصت المخابرات الألمانية على صحفيين، عن معارضته لنشر التقرير الخاص بهذه الواقعة. وقال لصحيفة باساور نويه بريسه الصادرة اليوم الأربعاء إن هذه الخطوة من شأنها التأثير على عمل المخابرات الألمانية وإلحاق أضرار بالغة بها.

من ناحية أخرى أكد ماكس شتادلر عضو لجنة مراقبة أنشطة المخابرات الألمانية للصحيفة نفسها أن نشر التقرير ليس كافيا، وطالب الحكومة بتقديم المزيد من المعلومات حول هذه القضية.

واتهم شتادلر المنتمي للحزب الديمقراطي الحر المعارض الحكومة بالتباطؤ الشديد في رد فعلها بهذه القضية، وطالبها بالإفصاح عن معلوماتها في هذا الصدد وتقديم تقرير خاص بها.

وأشارت باساور نويه بريسه إلى أن اللجنة البرلمانية لمراقبة أنشطة المخابرات كانت قد قررت في جلسة خاصة أمس نشر التقرير الخاص بقضية تجسس المخابرات على صحفيين.

وفي جلسة سرية للجنة أمس أجاب ممثلون عن المخابرات عن أسئلة خاصة بتقرير القاضي السابق بالمحكمة الجنائية غيرهارد شيفر.

وذكرت الصحيفة أن وزارتي الداخلية والدفاع قررتا عدم الاعتماد على المعلومات التي يتم الحصول عليها عن طريق التنصت على الصحفيين كمصادر لكشف الثغرات المحتملة داخل أجهزتها، وذلك استجابة لتعليمات مكتب مستشارة البلاد أنجيلا ميركل.

كما قررت هيئة حماية الدستور (أمن الدولة) والمخابرات العسكرية التقيد بهذه التعليمات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة