الاتحاد الأوروبي وأمنستي ينتقدان إعدام الريشاوي والكربولي   
الأربعاء 1436/4/14 هـ - الموافق 4/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:57 (مكة المكرمة)، 17:57 (غرينتش)

انتقد الاتحاد الأوروبي ومنظمة العفو الدولية (أمنستي) إقدام السلطات الأردنية على إعدام السجينين العراقيين ساجدة الريشاوي وزياد الكربولي الأربعاء، وأكدا في الوقت ذاته إدانتهما إعدام تنظيم الدولة الإسلامية الطيار الأردني معاذ الكساسبة.

وقالت المفوضة العليا للسياسة الخارجية والأمن بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في بيان إنه "يجب بذل كل الجهود لمكافحة الإرهاب ومحاسبة الجناة، لكن رد فعلنا على الخطر الذي يشكله يجب أن يكون متسقا مع قيمنا المشتركة للعدالة واحترام الأسرى".

وأضافت أنه يجب احترام القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني، وأن الموقف الأوروبي المعارض لعقوبة الإعدام ما زال كما هو دون تغيير، مشيرة إلى اعتقادها أن عقوبة الإعدام لا تحقق أي أثر رادع.

في المقابل، أدانت موغيريني حرق الطيار الأردني معاذ الكساسبة حيا على يد تنظيم الدولة، وأشادت بمشاركة الأردن في التحالف الدولي ضد التنظيم وبدوره في استقبال اللاجئين من سوريا والعراق.

كما انتقدت منظمة العفو الدولية الإعدام الذي نفذه الأردن بحق الريشاوي والكربولي، معتبرة أن الرد بالإعدام انتقاما لمقتل الطيار الأردني ليس هو الحل، واعتبرت المنظمة أن إعدام الطيار حرقا هو عمل وحشي وضد الإنسانية.

وأضافت أن السلطات الأردنية روعت بالطريقة البشعة التي أعدم بها الطيار، لكن الرد يجب ألا يكون باللجوء إلى عقوبة الإعدام، معتبرة العملية عقوبة قاسية ولا إنسانية ومهينة.

وأضافت المنظمة أنه ينبغي أيضا ألا تستخدم عقوبة الإعدام أداة للانتقام بسبب عمليات تنظيم الدولة البشعة.

وأضافت أنه بموجب القانون الإنساني الدولي فإن احتجاز الرهائن هو جريمة حرب، ويجب أن يعامل جميع المعتقلين معاملة إنسانية من قبل خاطفيهم، ودعت تنظيم الدولة لوقف عمليات القتل والخطف.

وكانت مواقع مقربة من تنظيم الدولة نشرت أمس الثلاثاء تسجيلا مصورا أظهر عملية إعدام الطيار المحتجز لدى تنظيم الدولة منذ 24 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وقد ردت السلطات الأردنية على حادثة الحرق بعد ساعات بتنفيذ حكم الإعدام شنقا بحق الريشاوي والكربولي.

واعتبر مدير مكتب الجزيرة في عمان حسن الشوبكي أن إعدام الريشاوي هو أول رد فعل عملي على مقتل الكساسبة الذي أثار غضبا واسعا في البلاد، مضيفا أنه من المرتقب أن تكون هناك عمليات إعدام أخرى في الساعات القادمة على محكومين في قضايا إرهابية، مشيرا إلى أن ذلك يأتي في سياق الوعيد الأردني الذي أعقب مقتل الكساسبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة