توقعات بجولة ثانية بين كوريا ونوبوا بانتخابات الإكوادور   
الاثنين 1427/9/24 هـ - الموافق 16/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 6:09 (مكة المكرمة)، 3:09 (غرينتش)
من اليسار كوريا ونوبوا ورولدوز وفيتيري المرشحون الأربعة لمنصب الرئاسة (الفرنسية)

أعلنت ثلاث مؤسسات لاستطلاع الرأي في كيتو أن المرشحين اليساري رافائيل كوريا والملياردير اليميني ألفارو نوبوا سيتنافسان في دورة ثانية من الانتخابات الرئاسية بالإكوادور.
 
وأظهر استطلاع لمعهد سيداتوس غالوب حصول نوبوا على 27.2% من الأصوات وكوريا على 25.4% في حين أظهر استطلاع لمعهد إنفورمي كونفيدينسال حصول نوبوا على 28.5% وكوريا على26.5%.
 
ومن المتوقع إعلان النتائج الرسمية في وقت لاحق اليوم الاثنين، ولم يكن كوريا (43 عاما) معروفا حتى العام الماضي إلى أن ارتفعت شعبيته في استطلاعات الرأي بسبب اجتذابه للإكوادوريين الذين يشعرون بالضجر من النخبة السياسية التقليدية.
 
وتسبب ارتباطه بالرئيس الفنزويلي هوغو شافيز وتعهده بحل البرلمان الذي لا يعد موضع ثقة وخططه لإعادة هيكلة سندات الخزانة، في إثارة القلق في وول ستريت وواشنطن التي تخوض صراعا أيديولوجيا ضد شافيز.
 
وتعهد كوريا بإجراء تصويت لإعادة كتابة الدستور والحد من الأحزاب القديمة من خلال "ثورة المواطنين" كما يعارض اتفاقا للتجارة الحرة مع أميركا ويريد منع القوات الأميركية من العمل في الإكوادور.
 
أما نوبوا فقد اجتذب الناخبين بوعوده بالوظائف والمساكن للفقراء خلال حملة انتخابية شعبية قام خلالها بتوزيع مقاعد على المقعدين وأدوية بل وأموال أيضا، ولعب بشكل ناجح على المخاوف من احتمال أن يقوض كوريا الحريات الاقتصادية.
 
وستكون جولة الإعادة متقاربة بين المرشحين الاثنين، وقد يجتذب نوبوا تأييدا من أحزاب تقليدية مثل الحزب المسيحي الاشتراكي الذي يرى أن كوريا يشكل تهديدا لنفوذه.
 
كما يختار الناخبون أيضا 100 عضو جديد بالكونغرس والمئات من مناصب الحكم المحلي. وكان نحو تسعة ملايين ناخب إكوادوري توجهوا الأحد للإدلاء بأصواتهم لانتخاب الرئيس الثامن للبلاد.
 
يُذكر أن الإكوادور تعد أول دولة مصدرة للموز في العالم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة