مسؤول دولي ينتقد باكستان لتسليمها مشتبها بهم لواشنطن   
الأربعاء 1423/12/25 هـ - الموافق 26/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي باكستاني أثناء دورية حراسة قرب الحدود مع أفغانستان لمراقبة عناصر طالبان والقاعدة (أرشيف)

هاجم مفوض حقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة سيرغيو فييرا دي ميلو قيام السلطات الباكستانية بتنفيذ اعتقالات سرية لمشتبه في علاقتهم بالقاعدة وتسليمهم إلى الولايات المتحدة دون توجيه اتهامات لهم أو محاكمتهم.

وقال دي ميلو للصحفيين ردا على سؤال بشأن تسليم باكستان لنحو 450 شخصا إلى الولايات المتحدة إنه لا يرى أي مسوغ لمثل هذه الاعتقالات السرية وتسليم هؤلاء الأشخاص.

وكان المسؤول الدولي -وهو دبلوماسي برازيلي- قد التقى أمس في شمال غرب باكستان مع أسرتي شخصين اعتقلتهما السلطات الباكستانية ونقلتهما إلى مكان غير معلوم.

إشادة أميركية
في غضون ذلك أشاد البيت الأبيض بمحاربة باكستان لما أسماه الإرهاب حتى وإن كانت عناصر من تنظيم القاعدة لا تزال موجودة على أراضيها.
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليشر "هناك أجزاء في باكستان من الصعب جدا مراقبتها ولكن إسلام آباد حليف مخلص للولايات المتحدة في هذا المجال".

وأضاف أن السلطات الباكستانية "تقوم بكل ما يمكنها القيام به وتتعاون بشكل كبير مع الولايات المتحدة في الجهود التي نبذلها من أجل إحالة أعضاء تنظيم القاعدة إلى القضاء حيث ما وجدوا".

يشار إلى أن واشنطن اعتمدت بشكل كبير على الحكومة الباكستانية في حملتها العسكرية ضد حركة طالبان وتنظيم القاعدة في أفغانستان التي بدأت في أكتوبر/ تشرين الأول 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة