توقع التمديد للبرادعي مديرا للوكالة الدولية للطاقة الذرية   
الاثنين 6/5/1426 هـ - الموافق 13/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:25 (مكة المكرمة)، 8:25 (غرينتش)

مجلس محافظي وكالة الطاقة الذرية سيجتمع اليوم لبحث التمديد للبرادعي (الفرنسية)
توقع دبلوماسيون غربيون في فيينا أن يمنح مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية رسميا اليوم ولاية ثالثة لمديرها العام محمد البرادعي بعد تخلي الولايات المتحدة عن جهودها لإقصائه عن المنصب.

وذكر المصدر أن الولايات المتحدة اختارت "ألطف الطرق" للخروج من المأزق بقبولها التمديد للبرادعي مقابل اتخاذه موقفا أكثر تشددا من البرنامج النووي الإيراني.

ومعلوم أن واشنطن تقول إنها تعارض استمرار الدبلوماسي المصري (62 عاما) الذي يدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية منذ عام 1997 لاعتقادها أنه يتعين عدم بقاء رؤساء وكالات الأمم المتحدة أكثر من فترتين. ولكن دبلوماسيا في الأمم المتحدة يقول إن السبب الحقيقي هو الاعتقاد الأميركي بأنه كان متساهلا مع العراق وإيران.

وفي فيينا حيث مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية ينفي دبلوماسيون أن يكون البرادعي عقد صفقة مع الأميركيين قبيل اجتماع مجلس المحافظين الذي يضم ممثلين عن 35 دولة.

ويفيد دبلوماسي من إحدى الدول الثلاث التي فاوضت إيران بأن نائب المدير العام للوكالة بيير غولد شميت سيقدم تقريرا حول التقدم الذي أحرزته الوكالة مع إيران خلال العامين الماضيين موضحا أن التقرير "سيكون صارما".

ومعلوم أن الولايات المتحدة والغرب يشتبهان في أن البرنامج النووي الإيراني هدفه إنتاج الأسلحة وهو ما دفع فرنسا وألمانيا وبريطانيا لخوض مفاوضات مع طهران لإمدادها بمساعدات تقنية مقابل التخلي عن طموحاتها النووية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة