فرنسا تعتقل ثمانية في تفجير معبد يهودي بتونس   
الثلاثاء 1423/9/1 هـ - الموافق 5/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المعبد اليهودي في جربة التونسية
قالت الشرطة الفرنسة إن أجهزة الأمن اعتقلت ثمانية أشخاص يشتبه في أن لهم علاقة بتفجير معبد يهودي في تونس قتل فيه 21 شخصا من بينهم 14 سائحا ألمانيا.

واعتقل المشتبه بهم قرب مدينة ليون جنوبي فرنسا، وتم استجوابهم من قبل عملاء جهاز مكافحة التجسس الفرنسي المعروف باسم دي إس تي. وأوقف المعتقلون الثمانية رهن التحقيق لمدة تصل إلى أربعة أيام.

وقال بيان صدر عن وزارة الداخلية إن وثائق عثر عليها أثناء عملية الاعتقال تظهر علاقة مباشرة للمعتقلين بانفجار معبد الغريبة اليهودي في جزيرة جربة جنوبي تونس في 11 أبريل/ نيسان الماضي.

وقالت المصادر القضائية إن المعتقلين في مدينة ليون هم والد سائق الصهريج الذي قتل في الانفجار ووالدته وشقيقه وزوج أخته وصديقان للعائلة.

وأضافت أن اثنين آخرين اعتقلا في مدينتين أخريين هما سان بايرست وفينيسيو. وكان عم سائق الشاحنة ويدعى بلقاسم نوار قد اعتقل في تونس أيضا، وتقول مصادر إنه يواجه تهما بإخفاء معلومات عن التحضيرات للعملية.

وكان تنظيم القاعدة قد أعلن مسؤوليته عن عملية التفجير التي استخدمت فيها شاحنة صهريج وأسفر عنها مقتل 14 ألمانيا وخمسة تونسيين وفرنسي فضلا عن مقتل سائق الشاحنة الذي يدعى نزار نوار (24 عاما).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة