بن همام يدعو للتحقيق مع بلاتر   
الخميس 23/6/1432 هـ - الموافق 26/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:56 (مكة المكرمة)، 19:56 (غرينتش)

بن همام دعا إلى التحقيق مع بلاتر لأن اتهامات الفساد تشمله (الفرنسية-أرشيف)

قال المرشح القطري لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) محمد بن همام اليوم الخميس إنه يتعين ضم رئيس الاتحاد الحالي جوزيف بلاتر إلى تحقيق جار حاليا في مزاعم بشأن الفساد.

وقال المتحدث باسم بن همام في بيان إنه بما أن الاتهامات الحالية تشمل رئيس الفيفا بلاتر فقد طلب محمد بن همام أن يشمل التحقيق بلاتر.

وكان بن همام قد رفض الاتهامات التي وجهت إليه أمس الأربعاء حول احتمال تقديمه رشوة، واعتبرها مناورة للتأثير على نتيجة الانتخابات التي ستجرى الأسبوع المقبل.

وقال في بيان نشر على موقعه الإلكتروني "إنه يوم صعب ومؤلم بالنسبة لي.. لكن لو كان هناك أدنى قدر من العدالة في هذا العالم، ستذهب تلك الاتهامات أدراج الرياح".

وفي هجوم صريح على بلاتر، اعتبر بن همام أن الاتهامات الموجهة إليه "مناورة خططية لجأ إليها أولئك الذين لا يثقون في قدرتهم على الخروج بنجاح من الانتخابات الرئاسية" للاتحاد.

وقال بن همام في بيانه "أنفي تماما قيامي بأي مخالفة عمدا أو دون قصد عندما كنت في الكاريبي"، مشيرا إلى أنه لن يدلي بالمزيد من التعليقات إلى حين المثول أمام لجنة الأخلاق بالفيفا.

تعقد لجنة القيم بالفيفا جلسة استماع يوم الأحد المقبل لسماع أقوال بن همام الذي سيخوض الانتخابات على رئاسة الفيفا أمام بلاتر يوم الأربعاء المقبل
ادعاءات

وكان الفيفا قالت في وقت سابق إنها تحقق في ادعاءات بتلقي رشوة بحق بن همام ونائب رئيس الاتحاد جاك وارنر، خلال اجتماع حضره المسؤول  القطري إلى جوار مسؤولين باتحاد جزر الكاريبي لكرة القدم قبل أسبوعين في ترينيداد مسقط رأس وارنر.

وفضلا عن بن همام ووارنر الترينيدادي، فتح التحقيق أيضا مع حق مسؤولين في كرة القدم الكارايبية وهما ديبي مينغيل وجايسون سيلفستر.

ومن المقرر أن تعقد لجنة القيم بالفيفا جلسة استماع يوم الأحد المقبل لسماع أقوال بن همام الذي سيخوض الانتخابات على رئاسة الفيفا أمام بلاتر يوم الأربعاء المقبل.

ولن يشارك رئيس لجنة الأخلاق في الفيفا كلاوديو سولسر في جلسة الاستماع  بسبب جنسيته السويسرية التي هي أيضا جنسية بلاتر منافس بن همام في الانتخابات الرئاسية، وسيرأس اللجنة مكان سولسر الناميبي بتروس داماسيب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة