طرد رئيس هيئة الدفاع عن إسترادا من قاعة المحكمة   
الخميس 1422/6/24 هـ - الموافق 13/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جوزيف إسترادا يتوسط كلا من ولده المتهم جينغوي وأحد أعضاء هيئة الدفاع (أرشيف)
طردت هيئة محكمة الكسب غير المشروع في الفلبين رئيس هيئة الدفاع عن الرئيس السابق جوزيف إسترادا من قاعة المحكمة. وطرد القضاة المحامي رين ساغويساغ بتهمة إهانة المحكمة خلال جلسة استماع في قضية الفساد المتهم فيها إسترادا.

وأكد ساغويساغ أنه طرد بعد مناقشة حادة مع قاضيين رفض خلالها إجبار موكله على توقيع مذكرة قضائية قدمتها هيئة المحكمة. وتتضمن المذكرة قائمة بالتهم الموجهة إلى الرئيس السابق وأسماء الشهود. وأضاف ساغويساغ في مؤتمر صحفي عقب طرده أن المحكمة رفضت طلبه الحصول على نسخة من هذه المذكرة وعندما احتد في المناقشة قرر القضاة طرده.

ورفض إسترادا عقب طرد محاميه الرئيسي توقيع المذكرة مؤكدا أنه لا يستطيع التوقيع على أي مستندات دون التشاور مع رئيس هيئة الدفاع. وقررت المحكمة اسئتناف جلسات المحاكمة في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. وقال القاضي أناكليتو بادوي عضو هيئة المحكمة إنه تم إعداد هذه المذكرة كنوع من التوثيق لإجراءات المحاكمة بسبب أهميتها. وأشار إلى أن المحكمة تبحث أيضا تسجيل الجلسات على شرائط فيديو لأغراض توثيقية أيضا.

ويحاكم إسترادا بتهمة استغلال منصبه في جمع ثروة غير مشروعة تقدر بحوالي 78 مليون دولار. وتجرى المحاكمة في منطقة سانديغانبايان وتصل عقوبة التهم الموجهة إلى الرئيس السابق في حال إدانته إلى الإعدام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة