منظمة مجهولة تعلن إعدام أميركي في العراق   
الأربعاء 1425/3/23 هـ - الموافق 12/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الأميركي قبل تنفيذ حكم الإعدام بحقه كما ظهر في شريط الفيديو (رويترز)
عرض موقع إلكتروني يطلق على نفسه (منتدى أنصار الإسلام) شريط فيديو لأشخاص مسلحين وهم يعدمون أميركيا بقطع رأسه.

وورد على الموقع أن العملية تأتي انتقاما للسجناء العراقيين في سجن أبو غريب، وقال الموقع إن أبو مصعب الزرقاوي "هو بنفسه الذي أعدم الأميركي بحد السيف".

وقبل إعدامه قال الرجل الذي ظهر في شريط فيديو ذي نوعية رديئة إن اسمه نيك بيرغ وإنه من فيلادلفيا. وقد صور لاحقا وهو ملقى على الأرض حيث وقف خلفه خمسة رجال ملثمين، بعد أن فصل أحدهم رأسه عن جسده ورفعت عاليا أمام الكاميرا.

وتوعد البيان الذي كان يقرؤه أحدهم، الأميركيين بإرسال النعش تلو الآخر بنفس الطريقة. وقد عثر على الأميركي الذبيح (26 عاما) وهو رجل أعمال من بلدة وست تشستر بولاية بنسلفانيا، يوم السبت الماضي على أحد الجسور ببغداد.

وقال بيان الجماعة "عرضنا على الإدارة الأميركية فداء هذا الأسير ببعض الأسرى في سجن أبي غريب فامتنعت، فنقول إن كرامة المسلمين والمسلمات في سجن أبي غريب وغيرها دونها الدماء والنفوس، ولن يصلكم منا إلا النعوش إثر النعوش والتوابيت تلو التوابيت ذبحا على هذه الطريقة".

وقال مسؤول أميركي إن وكالة المخابرات المركزية تعكف على مراجعة شريط الفيديو للوقوف على قرائن قد ترشد إلى المسؤولين عن الإعدام. وتوعد المتحدث باسم البيت الأبيض بتعقب المسؤولين وتقديمهم إلى العدالة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة