الصحة العالمية قلقة من عودة إنفلونزا الطيور لكمبوديا   
الاثنين 1427/2/27 هـ - الموافق 27/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:44 (مكة المكرمة)، 22:44 (غرينتش)
السلطات الصحية الكمبودية تحتاج حملة مكثفة لمواجهة التفشي الجديد للمرض (الفرنسية)
أعربت الصحة العالمية عن قلقها البالغ لظهور إصابات جديدة بإنفلونزا الطيور في كمبوديا بعد دخول ثلاثة أشخاص يشتبه في إصابتهم بالمرض المستشفى، ووفاة طفلة بفيروس H5N1 القاتل الأسبوع الماضي.
 
واعتبر ممثل المنظمة مايكل أوليري الإصابات الجديدة مصدر قلق كبير ومشكلة خطيرة يجب أن تؤخذ بأكبر قدر ممكن من الجدية. ويتلقى الأشخاص الثلاثة وهم بالغ وطفلان العلاج في المستشفى بالعاصمة بنوم بنه بعد إصابتهم بالحمى ومشاكل بالتنفس، حسب مسؤولين في الصحة.
 
وكانت طفلة توفيت الثلاثاء بعد إصابتها بالفيروس المسبب لإنفلونزا الطيور, وقد اعتبرت أول وفاة بكمبوديا هذا العام والخامسة بسبب هذا المرض منذ عام 2003. ولم تعرف بعد أسباب إصابة الأشخاص الثلاثة بالفيروس.
 
وقال مسؤولون بوزارة الزراعة إن الفحوص تجري حاليا على الدواجن من المنطقة، غير أنه لم يتم العثور على آثار للفيروس القاتل رغم نفوق مئات الطيور بتلك المنطقة في وقت سابق من هذه الشهر.
 
وتُظهر أرقام منظمة الصحة أن إنفلونزا الطيور أدت إلى مقتل أكثر من مائة شخص في العالم منذ عام 2003، معظمهم بقارة آسيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة