مقتل 26 مسلحا واعتقال 35 بتهمة الإرهاب بالجزائر   
الجمعة 1428/1/29 هـ - الموافق 16/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)
امرأة جزائرية تتفقد منزلها الذي أصابته هجمات مسلحين شرقي الجزائر الثلاثاء (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت تقارير إعلامية جزائرية اليوم أن قوات مشتركة للجيش والأمن قتلت قبل ثلاثة أيام 26 مسلحا شرقي البلاد، واعتقلت 35 شخصا بتهمة الإرهاب.

وأوضحت صحيفة الفجر نقلا عن مصادر وصفتها بالمتطابقة أن العملية وقعت بالقرية المسماة بودوكة بجبال عين قشرة التي تتوسط ولايتي جيجل وسكيكدة شرقي الجزائر، مشيرة إلى أنه يوجد بين القتلى قادة ميدانيون في الجماعات المسلحة.

وأوضحت أن عملية القضاء على هذه المجموعة كانت وراءها امرأة كانت ضمن المجموعة المسلحة فرت مؤخرا وسلمت نفسها لمصالح الأمن بالمنطقة.
 
من ناحية أخرى أوقفت قوات الشرطة القضائية في ولاية تيزي وزو بمنطقة القبائل ثلاثة أشخاص الثلاثاء الماضي بتهمة تكوين "جماعة إرهابية" مختصة في إقامة الحواجز الأمنية المزيفة لسلب المواطنين بمنطقة بوغني.

وذكرت صحيفة "لوسوار دالجيري" أن قوات الأمن في ولاية سعيدة 400 كلم غربي العاصمة الجزائرية ألقت القبض على 35 شخصا بتهمة تشكيل شبكة لدعم الجماعات المسلحة بالمنطقة.

وأشارت الصحيفة إلى أن العملية وقعت أمس بمنطقة مولاي العربي بعد توقيف شابين اعترفا بعقد لقاء مع مجموعة مسلحة مكونة من 18 إلى 20 عنصرا أقنعتهما بتقديم الدعم لها.
 
وقتل ستة أشخاص وجرح 13 آخرون الثلاثاء في هجمات بالقنابل والسيارات المفخخة في منطقة القبائل شرق العاصمة الجزائرية، في أول هجمات على نطاق واسع تشهدها الجزائر منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة