باكستان تحقق بتحطم الطائرة   
الخميس 1431/8/18 هـ - الموافق 29/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 18:11 (مكة المكرمة)، 15:11 (غرينتش)


أعلن وزير الداخلية الباكستاني رحمن مالك أنه تم تشكيل لجنة خاصة للتحقيق في حادث تحطم الطائرة على سلسلة جبالا مارغالا قرب العاصمة إسلام آباد التي لقي كل من كانوا على متنها حتفهم. وقال الوزير إنه تم التعرف على جثث ستة وستين راكبا وسلمت لعائلاتهم.

ونفى وزير الداخلية التقارير التي أفادت بالعثور على الصندوق الأسود للطائرة المنكوبة التي تحطمت أمس قرب إسلام آباد وقتل كل ركابها الـ152. وقال إن ما عثر عليه سابقا كان شيئا على شكل صندوق واعتبره المنقذون الصندوق الأسود لكن الخبراء وجدوا أنه ليس كذلك.

وكانت وسائل إعلام باكستانية نقلت عن وزير الإعلام عمر زمان كايرا قوله إنه عثر على الصندوق الأسود للطائرة وإنه سيتم التحقق من سبب التحطم بعد تحليل المعلومات الموجودة فيه.

ولم يستبعد وزير الداخلية الباكستاني إمكانية أن يكون للإرهاب يد في الحادثة، وشدد على إجراء تحقيق موضوعي وشفاف بشأن الحادثة. لكن الإعلام الباكستاني نقل عن وزير الدفاع أحمد مختار ومسؤولين آخرين في البلاد أن الحكومة لا تشتبه في عمل إرهابي.

تفسيرات
وبحسب المسؤولين الباكستانيين فقدت الطائرة الاتصال ببرج المراقبة في مطار إسلام آباد الأربعاء وعلى متنها 146 مسافرا وستة من أفراد الطاقم قبل أن تتحطم في منطقة غابات كثيفة وتلال وعرة بينما كانت قادمة من مدينة كراتشي الساحلية الجنوبية.

أقارب الضحايا أمام المستشفى بانتظار تسليمهم الجثث (الفرنسية)
ووفقا لما قاله وزير الداخلية الباكستانية رحمن مالك، تلقى ربان الطائرة تعليمات بالهبوط في المدرج الأول أو الثاني بينما كانت الطائرة على ارتفاع 792 مترا ثم ارتفعت فجأة إلى ارتفاع 914 مترا.

وألمح الوزير إلى خطأ بشري في توجيه الطائرة عندما أشار إلى ضرورة تحويل اتجاه الطائرة في حال كانت الرؤية عند المهبط غير جيدة.

من جهته لم يستبعد رئيس هيئة الملاحة الجوية الباكستانية سهيل بالوش أن يكون الحادث ناجما عن تعب قائد الطائرة "لأنه لم يخلد للراحة منذ فترة طويلة"، إضافة إلى الطقس الماطر الذي لم يسمح له بتحديد المسار الأفضل للطيران.

حداد رسمي
وكانت الحكومة الباكستانية أعلنت اليوم الخميس يوم حداد رسميا في البلاد على ضحايا الطائرة المنكوبة فيما تتواصل عمليات البحث عن الجثث وسط مصاعب جوية ولوجستية تتصل بوعورة المنطقة التي سقطت فيها الطائرة.

وفي هذا السياق قال الجيش الباكستاني إنه أرسل ثلاث طائرات هيلوكبتر إلى تلال مارغالا لرفع الجثث حيث من المنتظر أن تتواصل عملية البحث اليوم الخميس بعد أن أوقفت ليلا بسبب الأمطار الغزيرة.

وقال مسؤولون محليون إن عمال الإنقاذ اضطروا للبحث عن الجثث بأيديهم وسط النيران والدخان، وإن عملية الوصول إلى موقع الحطام يقتصرعلى المشاة والطائرات.

والطائرة المنكوبة من طراز إيرباص 321 وتابعة لشركة إيربلو الخاصة. يشار إلى أن الحادث السابق الوحيد المسجل باسم الشركة التي بدأت تسيير رحلاتها عام 2004، كان في مايو/أيار 2008 بمطار كويتا عندما تعرض ذيل طائرة من طراز إيرباص 321 لضرر كبير أثناء عملية الهبوط لكن دون وقوع أي خسائر بشرية.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي أوقف قبل ثلاث سنوات السماح لمعظم الطائرات التابعة لشركة الخطوط الباكستانية بالتحليق في أجوائه الإقليمية بسبب قدم الطائرات والصيانة السيئة، ثم عاد وسمح لها بالتحليق عام 2008 بعد أن أجرت الشركة تعديلات كبيرة على هيكلة وصيانة طائراتها طبقا لشروط ومعايير السلامة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة