يعالون يدعو إسرائيل لتنفيذ انسحابات ويرفض الدولة الفلسطينية   
الأربعاء 1426/4/24 هـ - الموافق 1/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:45 (مكة المكرمة)، 12:45 (غرينتش)
يعالون ترك منصبه محذرا من وقوع مزيد من الهجمات الفلسطينية (الفرنسية-أرشيف)
حذر موشيه يعالون رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الذي انتهت ولايته اليوم من هجمات تشنها المقاومة الفلسطينية عقب الانسحاب المرتقب من قطاع غزة منتصف أغسطس/آب القادم، وذلك في حال لم تنفذ إسرائيل انسحابات جديدة من الأراضي الفلسطينية.
 
وقال يعالون في مقابلة مع صحيفة "هآرتس" نشرت اليوم إنه إذا التزمت إسرائيل بتنفيذ مبادرات أخرى على الأرض، ستكسب فترة هدوء أخرى وتتفادى هجمات المقاومة الفلسطينية بجميع أشكالها.
 
وأوضح المسؤول العسكري الإسرائيلي أن الوضع في كفر سابا وتل أبيب والقدس سيشبه الوضع في سيدروت التي تتعرض لصواريخ المقاومة الفلسطينية بين الحين والآخر.
 
وأعرب يعالون عن اعتقاده بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس لم يتخل عن المطلب الفلسطيني الرئيسي المتمثل في عودة اللاجئين، مشيرا إلى أن هذا الطلب ليس رمزيا وإنما بالفعل عودة إلى المنازل والقرى, "مما يعني أنه لن تكون هناك بعد الآن دولة يهودية هنا".
 
وأضاف أن إقامة دولة فلسطينية ستؤدي "في مرحلة ما" إلى نشوب حرب تكون خطرة على إسرائيل. واعتبر فكرة إقامة دولة فلسطينية بحلول عام 2008 وإرساء الاستقرار بعيدة عن الواقع. مشيرا إلى أن "مثل هذه الدولة ستحاول التآمر ضد دولة إسرائيل".
 
وقد لاقت خطوة وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز إقصاء يعالون من منصبه الذي تولاه قبل ثلاث سنوات انتقادات من العديد من أنصار رئيس هيئة الأركان المنتهية ولايته، خصوصا وأنها جاءت في وقت تستعد فيه إسرائيل للرحيل عن قطاع غزة.
 
وسلم الجنرال يعالون اليوم مهماته إلى الجنرال دان هالوتز (57 عاما) القائد السابق لسلاح الجو. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة