إستونيا تدعو الناخبين للتصويت للانضمام إلى أوروبا   
الأربعاء 1424/4/25 هـ - الموافق 25/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دعا القادة الإستونيون الناخبين في بلادهم إلى التصويت لصالح الانضمام للاتحاد الأوروبي في الاستفتاء المقرر إجراؤه في سبتمبر/ أيلول القادم.

وأكد الرئيس الإستوني آرنولد راتل ورئيس الوزراء جوهان بارتس ورئيسة البرلمان إيني إيرما في بيان مشترك أنهم سيصوتون لصالح الانضمام للاتحاد.

وأوضحوا أن العمل مع الدول الأوروبية التي تشاطر إستونيا القيم نفسها سيسهم في مساعدة البلاد على حماية استقلالها وتطوير لغتها وثقافتها، مشيرين إلى أنه سيعطي كذلك دفعة قوية لتنمية اقتصاد البلاد.

وحذر الزعماء الثلاثة من مخاطر بقاء إستونيا خارج الكتلة الأوروبية والمتمثلة في إبطاء النمو الاقتصادي والفراغ الأمني وفقدان فرصة البلاد في التعبير عن مواقفها في المحافل الأوروبية.

وتشير آخر استطلاعات الرأي في إستونيا إلى أن 44% من السكان يؤيدون الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي مقابل 27% يعارضون ذلك، في حين لم يحسم 29% من السكان رأيهم بعد حيال هذه المسألة.

يذكر أن إستونيا ولاتفيا هما البلدان المرشحان الوحيدان اللذان لم يجريا بعد استفتاء بشأن الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي. ومن المقرر أن تجري إستونيا هذا الاستفتاء يوم 14 سبتمبر/ أيلول القادم ولاتفيا في العشرين من الشهر نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة