فلوريدا مهددة بحمى الضنك والشيكونغونيا   
الخميس 1435/8/7 هـ - الموافق 5/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:21 (مكة المكرمة)، 16:21 (غرينتش)

قال خبير صحي كبير أمس الأربعاء إن مرضين ينتقلان بواسطة البعوض وهما حمى الضنك والشيكونغونيا يشكلان خطرا بالغا على سكان ولاية فلوريدا الأميركية. ويخشى خبراء أن ينقل البعوض المرضين من الأشخاص المصابين للأصحاء وهو ما قد يتسبب في حدوث وباء في الولاية.

وقالت إدارة الصحة في ولاية فلوريدا -في أحدث تقرير أسبوعي لها- إنه تأكد إصابة 24 شخصا بحمى الضنك في الولاية حتى الأسبوع الماضي، كما تأكدت إصابة 18 شخصا بمرض الشيكونغونيا.

وحمى الضنك هي أحد أنواع الحمى النزفية، وهي داء فيروسي ينتقل إلى الإنسان عن طريق أنثى بعوضة الزاعجة، ومن أعراضها الصداع وآلام خلف العينين وفي المفاصل والعضلات والظهر، والحمى. وقد تؤدي إلى الموت.

داء فيروسي
أما مرض الشيكونغونيا فهو داء فيروسي ينتقل عن طريق البعوض ويسبّب حمى وأوجاعا في المفاصل، وتشمل أعراضه الصداع والتقيّؤ والتعب والطفح. ويشيع المرض في أفريقيا وآسيا وشبه القارة الهندية. إلا أنه في عام 2007 تم تسجيل أول سريان للمرض في أوروبا، وذلك في منطقة بشمال شرق إيطاليا. 

تاباتشنيك:
الخطر كبير، إذ عاجلا أم آجلا سوف يصاب البعوض بالفيروس ثم ينقله إلينا

وقال والتر تاباتشنيك مدير مختبر أمراض الحشرات بجامعة فلوريدا إن كل المصابين في الولاية سافروا في السابق الى منطقة الكاريبي وأميركا الجنوبية، وإنهم أصيبوا بالمرض هناك. مضيفا أن المتخصصين في علم الحشرات يخشون أن ينقل البعوض المرضين من الأشخاص المصابين وهو ما قد يتسبب في حدوث وباء في الولاية.

ونبه تاباتشنيك -الذي يعمل في مجال علم الحشرات منذ ثلاثين عاما- إلى أن الخطر كبير، إذ عاجلا أم آجلا سوف يصاب البعوض بالفيروس ثم ينقله إلينا. داعيا السكان إلى التخلص من المياه الراكدة التى قد يتكاثر فيها البعوض.

وشرح مدير مختبر أمراض الحشرات أن آخر وباء لحمى الضنك على مستوى ولاية فلوريدا كان في ثلاثينيات القرن الماضي، كما حدث تفش محلي للمرض في بعض الأحياء في الاعوام 2013 و2009 و2010 بحسب سجلات الولاية والسجلات الاتحادية.

وكانت وكالة الصحة العامة بمنطقة الكاريبي قالت في وقت سابق إن السلطات في 18 دولة أو منطقة سجلت أكثر من مائة ألف حالة إصابة مؤكدة أو مشتبه بها بفيروس الشيكونغونيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة