المالكي يتفوق بالبصرة وعلاوي بالأنبار   
الأحد 1431/3/29 هـ - الموافق 14/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:46 (مكة المكرمة)، 16:46 (غرينتش)

قائمة المالكي (يسار) تصدرت النتائج في ست محافظات وقائمة علاوي في أربع (الفرنسية)

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بالعراق تقدم قائمة ائتلاف دولة القانون بفارق كبير في النتائج الأولية للانتخابات لمحافظة البصرة، فيما تقدمت القائمة العراقية على بقية القوائم في النتائج الأولية في محافظة الأنبار، واستحوذ التحالف الكردستاني على غالبية الأصوات في محافظة دهوك.

وحسب ما أعلنته المفوضية في وقت سابق اليوم وبعد فرز 63% من الأصوات في البصرة، فإن قائمة دولة القانون التي يتزعمها رئيس الوزراء نوري المالكي حصلت على 219657 من الأصوات، مقابل 121497 ذهبت لقائمة الائتلاف الوطني بزعامة عمار الحكيم، و36093 لقائمة العراقية.

يذكر أن محافظة البصرة تمتلك 24 مقعدا من أصل 325 مقعدا في البرلمان العراقي، وتأتي في المركز الثالث بعد بغداد التي تمتلك سبعين مقعدا ونينوى التي تمتلك 34 مقعدا.

وبصدور النتائج الأولية للانتخابات في البصرة، فإن قائمة المالكي تتفوق لغاية الآن في ست محافظات هي بغداد وبابل والنجف وكربلاء والمثنى.

وفي محافظة الأنبار أكدت المفوضية أن النتائج الأولية أظهرت تقدم القائمة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء السابق إياد علاوي التي حصلت على 122195 صوتا، فيما جاء تآلف الاتحاد العراقي بزعامة وزير الداخلية السابق جواد البولاني في المرتبة الثانية بعد حصوله على 18321 صوتا، وحلت قائمة دولة القانون ثالثا بـ2898 صوتا.

وتمتلك محافظة الأنبار 14 مقعدا من مقاعد البرلمان، وكانت هذه المحافظة قد قاطعت انتخابات 2005 ولم يشارك سوى 1% من سكانها فيها.

وكانت القائمة العراقية قد أحرزت تقدما في محافظة نينوى -التي تملك 34 مقعداً برلمانياً- بعد فرز 15% من الأصوات وذلك بفارق 62 ألف صوت عن أقرب منافسيها، يليها التحالف الكردستاني، في حين حلت جبهة التوافق العراقية بالمرتبة الثالثة. كما تقدمت العراقية بفارق كبير في محافظتي ديالى وصلاح الدين شمالي بغداد.

وفي إقليم كردستان أظهرت النتائج الأولية استحواذ التحالف الكردستاني -الذي يضم الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البارزاني والحزب الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال الطالباني- على معظم الأصوات في محافظة دهوك.

ووفقا لهذه النتائج فإن 170690 من الناخبين أعطوا أصواتهم للتحالف الكردستاني، مقابل 31053 صوتوا للاتحاد الإسلامي.

وتمتلك دهوك التي تقع على طول الحدود مع تركيا 11 مقعدا في البرلمان.

المراقبون لا يتوقعون حصد أي من التكتلات الأغلبية البرلمانية (رويترز-أرشيف)
وتتقدم قائمة الائتلاف الوطني العراقي بزعامة عمار الحكيم بفارق نحو ألفي صوت في محافظة القادسية، بينما تتقدم الأحزاب الكردية القوية في أربيل كما كان متوقعا.

وفيما يتعلق بنتائج عمليات الاقتراع التي جرت خارج العراق، أكدت المفوضية أن بعض هذه النتائج بدأت بالوصول للعراق، بعد إجراء العد في 16 دولة، على أن ترفع النتائج النهائية للانتخابات إلى المحكمة الاتحادية العليا للتصديق عليها، بعد تدوين جميع الأصوات، والبت في الشكاوى المقدمة إليها.

ولا يتوقع المراقبون أن تتمكن أي من التكتلات أو التحالفات السياسية من السيطرة على الأغلبية البرلمانية، بحصولها على 163 مقعدا، مما يعني حتمية اللجوء لتشكيل ائتلاف حكومي.

مشاورات مسبقة
وفي تطور ذي صلة أكد عباس البياتي -أحد مرشحي ائتلاف المالكي- أن ائتلاف دولة القانون شكل لجنة للتفاوض مع الكتل المنافسة التي حققت تقدماً في النتائج الأولية لتشكيل الحكومة المقبلة، رافضا الكشف عن أسماء تلك القوائم التي سيتم التفاوض معها.

وتتطابق هذه الأنباء مع ما أعلن عنه في وقت سابق عبد الله إسكندر -وهو نائب في البرلمان العراقي الحالي ومرشح ضمن ائتلاف دولة القانون- بشأن انطلاق المشاورات بين الكتل السياسية بشكل ابتدائي لوضع تصورات بشأن التحالفات المقبلة لتشكيل الحكومة العراقية الجديدة.

القائمة العراقية اتهمت المفوضية بمصادرة مئات الأصوات (رويترز-أرشيف)
تلاعب
من ناحية أخرى اتهم الناطق باسم القائمة العراقية في سوريا أحمد الدليمي مفوضية الأمم المتحدة المشرفة على الانتخابات العراقية في سوريا "بمصادرة مئات الأصوات لقائمة علاوي بذريعة تكرار التصويت في أكثر من مركز انتخابي" متهماً إياها "بالكذب والافتراء" في ادعاءاتها بأن لديها وثائق حول التزوير.

ومن جانبه أكد مدير شؤون الانتخابات العراقية المعتمد من مفوضية الأمم المتحدة حيدر عبد علاوي "وجود ثلاثة آلاف حالة تزوير تم رفضها ومعالجتها وفق القانون والشروط المعمول بها في الانتخابات".

يأتي ذلك بينما أكد المتحدث باسم قائمة العراقية وليد العيساوي أن القائمة حصلت على نصيب الأسد من أصوات الناخبين العراقيين في سوريا.

وفي إطار آخر كشف مصدر مقرب من المالكي أن رئيس الوزراء تعرض الخميس لمحاولة اغتيال أسفرت عن إصابته في ساقه بطلق ناري، مؤكداً أن عملية جراحية أجريت له في مدينة الطب ببغداد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة