قصف يحصد العشرات وإسقاط طائرة بحماة   
الجمعة 1434/5/25 هـ - الموافق 5/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 19:04 (مكة المكرمة)، 16:04 (غرينتش)
جانب من الدمار بسبب القصف في حي السكري بحلب (الفرنسية)

قتل الجمعة عشرات السوريين في قصف واشتباكات بدمشق وريفها, وأعلن الجيش الحر إسقاط طائرة حربية بريف حماة, في وقت تظاهر الآلاف تضامنا مع اللاجئين.

وقالت لجان التنسيق المحلية إن شخصين قتلا برصاص قناصي القوات النظامية في الحارة الغربية بحي برزة شمالي دمشق.

وأضافت أن اشتباكات عنيفة اندلعت في الحي بين الجيشين النظامي والحر بعد ساعات من قصفه بـ15 صاروخ أرض أرض من طراز "توشكا" للمرة الثانية منذ اندلاع الثورة. وكانت شبكة شام قالت إن 11 مدنيا، بينهم أطفال ونساء، قتلوا وأصيب عشرات آخرون في القصف الصاروخي على الحي الليلة الماضية وصباح اليوم.

وفي دمشق أيضا, تجدد القتال في مخيم اليرموك جنوبي المدينة, وترافق القتال مع قصف مدفعي وصاروخي وفقا للجان التنسيق التي أشارت إلى سقوط قذيفة بالقرب من جامع عبد القادر الحسيني.

وفي حادث منفصل, قتل عشرة أشخاص تحت التعذيب في فرع الأمن العسكري 215، وفقا للجان التنسيق التي نشرت أسماء الضحايا.

قصف وضحايا
وتجدد القصف الصاروخي والمدفعي أيضا على معظم بلدات ريف دمشق التي يشهد بعضها اشتباكات عنيفة بين الجيشين النظامي والحر. وتحدث ناشطون عن مقتل شخص في المليحة, بينما قتل ستة مدنيين في قصف وصفته شبكة شام بالعنيف.

ووفقا للمصدر ذاته, شمل القصف أيضا بيت سحم وزملكا بالتزامن مع اشتباكات على مشارفهما, كما تعرضت دوما والزبداني ويلدا للقصف بمدافع الهاون والدبابات.

ضحايا قصف سابق على معرة النعمان بإدلب (الفرنسية-أرشيف)

وفي ريف دمشق أيضا, سجلت اشتباكات وُصفت بالعنيفة بين مقاتلي المعارضة والقوات النظامية في بابيلا عند ثكنة سيدي مقداد حسب لجان التنسيق. وتجدد القصف كذلك على الأحياء المحاصرة بحمص, وصاحبته اشتباكات عنيفة وفقا للجان التنسيق.

وفي حلب, اندلعت اشتباكات في محيط بلدة السفيرة حيث هاجم الجيش الحر حاجزا على طريق ما يعرف بمعامل الدفاع, في حين استؤنف القتال قرب قرية عزيرة التي تشهد منذ أيام كرا وفرا.

وفي الوقت نفسه, قصفت القوات النظامية بلدتي السفيرة وعندان بالمدافع, وقتل شخص وأصيب آخرون في قصف على حي الشيخ مقصود بحلب المدينة, الذي سيطر الجيش الحر ولواء كردي على أجزاء منه قبل أيام.

وفي درعا, سيطر مقاتلو الجيش الحر على حاجز بلدة أم المياذن بعد انسحاب الجنود النظاميين إثر معارك استمرت أياما حسب شبكة شام. وأصيب اليوم مدنيون في قصف على معرة النعمان بإدلب, كما تعرضت بلدات الهبيط وبنّش ودركوش وخربة الجوز والناجية للقصف حسب لجان التنسيق.

وشملت الاشتباكات والغارات كذلك ريف حماة حيث أسقط مقاتلو الجيش الحر مقاتلة "ميغ" فوق بلدة صوران، حسب لجان التنسيق. وقتل عنصران من الجيش الحر في كرناز, في حين تعرضت أحياء في دير الزور لقصف مدفعي، وفقا للمصدر نفسه.

مظاهرات
في الأثناء, تظاهر آلاف السوريين اليوم في معظم المناطق متحدين القصف في جمعة أطلقوا عليها "لاجئون, والشرف والكرامة عنواننا", ومطالبين المجتمع الدولي بدعم ومساعدة اللاجئين السوريين.

وجاءت المظاهرات ردا على بعض الدعوات التي تستهدف اللاجئين السوريين في الأردن، حسب ناشطين, وكذلك للمطالبة بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد.

وخرجت مظاهرة في مخيم اليرموك بدمشق, في حين خرجت مظاهرات في عدة بلدات بريف دمشق بينها دوما وكفربطنا.

وفي حلب, تظاهر الآلاف في أحياء بستان القصر وصلاح الدين والقاطرجي والفردوس, وفي بلدات بريفها بينها مارع, تنديدا بالنظام ودعما للجيش الحر. وخرجت مظاهرات مماثلة في بلدات بريف إدلب, خاصة في خان شيخون وكفرنبل وبنّش، وفقا للجان التنسيق وشبكة شام.

وشملت الاحتجاجات مدينة الرقة وتل أبيض في ريفها, وعامودا بالحسكة, وأحياء في حمص, وبلدات في ريف درعا بينها خربة غزالة وداعل, ودير الزور وبلدات بريفها بينها القورية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة