مبنى مطافئ الدوحة يتحول إلى معرض للفنون   
الجمعة 1437/8/27 هـ - الموافق 3/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:56 (مكة المكرمة)، 7:56 (غرينتش)

تحول جزء من مبنى المطافئ في الدوحة إلى معرض للأعمال الفنية والإبداعية، بعد عرض 18 فنانا شابا أعمالهم فيه تحت رعاية حكومية وإشراف متخصصين.

ويضم المعرض أعمالا فنية مختارة أبدعها فنانون على مدار إقامتهم التي امتدت تسعة أشهر بمبنى المطافئ، انخرطوا خلالها في مهام متعددة بين البحث وإعداد النماذج الأولية لأعمالهم، حتى استطاعوا إخراجها بصورة نهائية.

وفي 14 مارس/آذار الماضي دشنت متاحف قطر مبنى "مطافئ" -الذي كان مقرا للدفاع المدني القديم- بعد تحويله إلى مقر للفنانين وإقامة فنية تستضيف الخبرات والمواهب الإبداعية المحلية والعربية، بهدف توسيع مجال التبادل الفني والمعرفي.

يشار إلى أن مبنى "مطافئ مقر الفنانين" يحتوي على التجهيزات اللازمة لاستضافة عشرين فناناً دفعة واحدة، كما يضم المبنى 24 أستوديو، يُخصص منها عشرون للفنانين المقيمين، بينما تُخصّص الأربعة المتبقية للفنانين الزائرين

إلى جانب احتواء المبنى على فضاء للعروض والتفاعل المجتمعي، كما يضم الطابق الأرضي للمبنى حديقة ومكتبة ومتجرا للفنون والأعمال اليدوية وسينما وساحة عامة ومطعما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة