قمة بريكس تدعو للحوار في سوريا   
الخميس 1433/5/7 هـ - الموافق 29/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:11 (مكة المكرمة)، 11:11 (غرينتش)
زعماء قمة بريكس دعوا إلى تنسيق التعاون في القضايا الاقتصادية والدولية الرئيسية (الفرنسية)

دعا زعماء الاقتصادات الصاعدة الرئيسية الخمسة المجتمعون في العاصمة الهندية نيودلهي اليوم  إلى تنسيق التعاون في القضايا الاقتصادية والدولية الرئيسية.

وأعلن رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ أن الزعماء المجتمعين في إطار القمة الرابعة لمجموعة دول بريكس اتفقوا على أن الحوار هو السبيل الوحيد لوقف أعمال العنف في سوريا ولتسوية أزمة البرنامج النووي الإيراني.

ودعا سينغ دول المجموعة -التي تضم البرازيل وروسيا والصين وجنوب أفريقيا فضلا عن الهند- لرفع صوت واحد من أجل قضايا بينها إصلاح مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. كما دعا إلى تعزيز التعاون ضد الإرهاب، وتهديدات أخرى مثل القرصنة وخصوصاً الموجودة في الصومال.

وأشار إلى ضرورة تنسيق السياسات بين دول المجموعة من أجل إحياء النمو الاقتصادي، وشدّد على ضرورة أن تتجنب هذه الدول الاضطرابات السياسية التي تخلق هشاشة في سوق الطاقة العالمي وتؤثر على الدفق التجاري.

وقالت مسودة البيان الختامي للقمة "إننا متفقون على أن الحوار هو السبيل الوحيد للتوصل إلى حل طويل الأمد بالنسبة إلى سوريا وإيران".

وأضافت مسودة البيان أنه يجب حل الأزمة مع إيران بالطرق الدبلوماسية وعدم السماح بتصعيد الموقف، واعترفت المسودة بحق إيران في السعي للحصول على الطاقة النووية للأغراض السلمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة