تعديل وزاري موسع في كينيا   
الأربعاء 1424/4/19 هـ - الموافق 18/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مواي كيباكي

أجرى الرئيس الكيني الجديد مواي كيباكي اليوم تعديلا وزاريا موسعا لتأكيد سلطاته في البلاد.
وشملت قرارات التغيير وزراء دولة ووكلاء وزراء، وقام بتعيين سفراء ورؤساء شركات عامة وجامعات عوضا عن أولئك الذين خدموا في ظل حكم الرئيس السابق دانيال أراب موي.

ومن الشخصيات الوزارية التي أقيلت وزير الدولة لشؤون الزراعة الذي انتقد تباطؤ الحكومة في الحد من سياسات إغراق السوق بالسكر مما يضر بالمزارعين.

وأثارت تعيينات سابقة للرئيس الكيني استياء في أوساط الائتلاف الحاكم الذي اتهمه بعض أعضائه بالمحاباة والقبلية. وقال المكتب الصحفي الرئاسي إن الرئيس أجرى التغييرات لتحسين فعالية الحكومة.

وتعرض كيباكي الذي عانى من متاعب صحية بسبب حادث سيارة أواخر العام الماضي لانتقادات معارضيه الذين اتهموه بالتباطؤ في تحسين إدارة المؤسسات العامة.

وقد تعافى في الأسابيع الأخيرة الأمر الذي مكنه من التحدث في عدة لقاءات جماهيرية. ويعتقد محللون سياسيون أن التغييرات التي أجراها اليوم تستهدف التأكيد أنه عاد إلى ممارسة سلطاته.

وكان كيباكي أنهى نحو 40 عاما من حكم حزب الرئيس موي ووصل إلى السلطة بعد فوز كاسح في انتخابات جرت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة