افتتاح مكتب جديد لمنظمة شنغهاي بالصين   
الخميس 1424/11/24 هـ - الموافق 15/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وزير الخارجية الصيني ألقى كلمة بمناسبة افتتاح المكتب الجديد لمنظمة شانغهاي (الفرنسية)
افتتحت الصين وروسيا وأربعة من دول آسيا الوسطى مقرا أمنيا إقليميا اليوم في محاولة لإحياء تجمع متخصص في مكافحة الإرهاب.

وأشاد وزراء خارجية الدول الست بافتتاح المكتب الإداري لمنظمة شنغهاي للتعاون في العاصمة الصينية بكين. وتضم المنظمة كلا من الصين وروسيا وكزاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان وأوزبكستان.

وقال وزير الخارجية الصيني لي تشاو شينغ إن المنظمة تتحرك في الساحة الدولية وتحافظ على صورتها السلمية المتعاونة المنفتحة وهي تشجع الثقة المتبادلة والمصلحة المشتركة والمساواة والتعاون.

وكانت التدريبات المشتركة لمكافحة الإرهاب أكبر مجال للتعاون في منظمة شنغهاي في أغسطس/ آب 2003 والتي شاركت فيها قوات من الصين وكزاخستان وقرغيزستان وروسيا وطاجيكستان.

لكن محللين عسكريين قالوا إن التدريبات كان مجالها محدودا بصورة كبيرة وعانت من مشكلات مثل اختلاف اللغة وكان مستوى التعاون فيها بسيطا.

ويرى بعض المحللين إن الصين تطالب بمنظمة أكثر قوة وأن تقيم علاقات أوثق مع آسيا الوسطى لمواجهة الوجود العسكري والنفوذ الأميركي المتزايد في المنطقة منذ أن شنت واشنطن حربها على الإرهاب بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

ويقول منتقدون إن التجمع المتخصص في مكافحة الإرهاب لن يحقق أي نتائج بعد سبع سنوات من إنشائه.

يذكر بأن المنظمة شكلت في البداية تحت اسم مجموعة شنغهاي الخمسة عام 1996 لحل النزاعات الحدودية الموروثة عن العهد السوفياتي، وقبلت المنظمة عضوية أوزبكستان عام 2001 وحولت تركيزها منذ ذلك الوقت على محاربة من أسمتهم المتشددين الإسلاميين كما تشمل مهامها التعاون الاقتصادي وأشكال تعاون أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة