جسر جوي فرنسي لنقل المساعدات للاجئين بتشاد   
السبت 1428/6/1 هـ - الموافق 16/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:12 (مكة المكرمة)، 8:12 (غرينتش)

برنار كوشنر أعلن الجسر الجوي خلال زيارته تشاد الأسبوع الماضي (الفرنسية -أرشيف)
أعلن الجيش الفرنسي أنه سيقدم دعما جويا للمنظمات الإنسانية التي تزود مخيمات اللاجئين بالأغذية والأدوية في شرق تشاد.

وقال الجيش إنه سيقيم ابتداء من يوم غد الأحد جسرا جويا لنقل المواد الغذائية والمساعدات الإنسانية إلى اللاجئين السودانيين والتشاديين.

وسيسمح الجسر الجوي بنقل عشرين طنا من المواد الغذائية عبر أربع رحلات في اليوم تستمر أسابيع عدة.

وكان وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر أعلن إقامة هذا الجسر في زيارة قام بها الأسبوع الماضي لتشاد وشدد خلالها على الضرورة "الملحة" لمعالجة الوضع شرق هذا البلد.

وقال الكابتن كريستوف برازوك من هيئة أركان الجيش الفرنسي إن الجسر سيربط بين إقليمي أبيشيه شرق تشاد وغوز بيدة جنوب شرق البلاد، مؤكدا أن "هذه العملية تجري بتعاون وثيق مع المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة وبرنامج الغذاء العالمي".

وأوضح أن طائرتي نقل من طراز "ترانسال" سترسلان لتعزيز ثلاث طائرات أخرى موجودة بتشاد وستقل ثلاثين عسكريا من سلاح الهندسة لمساندة 100 من الجنود موجودين حاليا في أبيشيه شرق تشاد.

وأدت أعمال العنف الحدودية المتفاقمة شرق تشاد نتيجة النزاع في إقليم دارفور السوداني إلى نزوح أزيد من 150 ألف تشادي في منطقة تؤوي أزيد من 200 ألف سوداني لجؤوا إليها من دارفور.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة