قوات عراقية تفك الحصار عن مجمع بناحية البغدادي   
الأحد 3/5/1436 هـ - الموافق 22/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 4:10 (مكة المكرمة)، 1:10 (غرينتش)

قالت الشرطة العراقية إن مقاتلي العشائر وأفراد الأمن تمكنوا من فك الحصار عن المجمع السكني في ناحية البغدادي بمحافظة الأنبار (غربي البلاد)، بعد أيام من قيام تنظيم الدولة الإسلامية بمحاصرته.

وأضافت أن اشتباكات عنيفة اندلعت قرب المجمع السكني بعد ظهر أمس السبت، بين التنظيم وقوات الأمن المدعومة بمليشيات الحشد الشعبي ومقاتلين من أبناء بعض العشائر وطيران التحالف، أسفرت عن فك الحصار عن المجمع وتحرير الأهالي.

في غضون ذلك، بث تنظيم الدولة في العراق تسجيلا مصورا على شبكة الإنترنت يظهر أفرادا من التنظيم وهم يخوضون معارك ضد القوات الحكومية في ناحية البغدادي. وتظهر الصور التي بثها التنظيم اشتباكات مع القوات الحكومية واستيلاءه على آليات تابعة للجيش العراقي وأسلحة وعتاد.

يذكر أن اشتباكات تدور منذ أكثر من أسبوع بين مسلحي تنظيم الدولة والقوات العراقية في محيط قاعدة "عين الأسد" العسكرية في منطقة البغدادي، التي يقوم فيها خبراء عسكريون أميركيون بتدريب أفراد من الجيش العراقي.

وبعد فك الحصار عن المجمع السكني، أعلنت القوات العراقية بدأها عملية عسكرية لتحرير ناحية البغدادي من سيطرة تنظيم الدولة.

وفي تصريح لوكالة الأناضول، قال فالح العيساوي نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار، إن عملية واسعة انطلقت من عدة محاور بمشاركة قوات الجيش والشرطة وفرقة المهمات الخاصة لتحرير مركز ناحية البغدادي الذي يضم السوق والمباني الحكومية، بعد أن تم تأمين المجمع السكني في الناحية.

وأضاف العيساوي أن الخطة العسكرية الموضوعة من قبل قيادات أمنية ستستمر 48 ساعة، مشيرا إلى أن قوات التحالف مشاركة في العملية عبر استهداف مواقع تنظيم الدولة.

من جهته قال قائد شرطة الأنبار اللواء كاظم الفهداوي، إن عناصر التنظيم هربوا باتجاه قضاء هيت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة