المتهم بتفجيري بوسطن يمثل أمام المحكمة   
الأربعاء 2/9/1434 هـ - الموافق 10/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:23 (مكة المكرمة)، 10:23 (غرينتش)
جوهر تسارناييف سيمثل اليوم أمام القضاء الأميركي لأول مرة (رويترز-أرشيف)

بعد ثلاثة أشهر على تفجيري ماراثون بوسطن يواجه جوهر تسارناييف المتهم بارتكابهما اليوم الأربعاء بعض ضحايا التفجيرين في جلسة يمثل فيها أمام القضاء الأميركي لأول مرة.

وصرحت كريستينا دولوريو سترلينغ الناطقة باسم المدعي لوكالة الصحافة الفرنسية بأن الجلسة ستعقد ظهر اليوم بالتوقيت المحلي في محكمة بوسطن الفدرالية (شمالي شرقي الولايات المتحدة) وسيستمع خلالها الشاب الأميركي المسلم الشيشاني الأصل إلى حوالى ثلاثين تهمة موجهة إليه و"سيتعين عليه أن يجيب مذنبا أو غير مذنب".

ودعي ضحايا تفجيري 15 أبريل/نيسان الماضي -الذين وقعوا قرب خط نهاية الماراثون في قلب مدينة بوسطن حيث احتشد آلاف المتفرجين- إلى حضور الجلسة، وإذا حضر عدد كبير منهم فقد أعدت قاعة ثانية لاستقبالهم وتنقل فيها الجلسة بالفيديو.

وأسفر التفجيران عن سقوط ثلاثة قتلى و264 جريحا وحولا يوم احتفال إلى مذبحة، إذ إن 15 من الضحايا بترت إحدى ساقيهم على الأقل.

واتهم جوهر تسارناييف -الذي حصل على الجنسية الأميركية السنة الماضية- بأنه أعد وفجر مع شقيقه الأكبر تامرلان العبوتين اليدويتي الصنع. لكنه سيمثل وحده أمام القاضية ماريان بولر.

 وكان تامرلان (26 سنة) قد قتل خلال المواجهات مع الشرطة في 18 أبريل/نيسان الماضي.

وبعد مطاردة كبيرة اعتقل جوهر في اليوم التالي وكان مصابا بجروح خطيرة ومختبئا في قارب مركون في حديقة في واترتاون في ضاحية بوسطن لكنه لم يكن مسلحا. وجوهر موقوف حاليا في سجن ديفنز الاستشفائي على بعد حوالى ستين كلم غرب بوسطن.

ومن التهم الثلاثين الموجهة إليه "استخدام سلاح دمار شامل أدى إلى القتل" و"شن هجمات في مكان عام تسببت بالقتل" و"حيازة سلاح ناري مرتبط بجريمة عنيفة"، ويعاقب 17 من هذه التهم بالإعدام أو السجن مدى الحياة.

ومن النادر أن يصدر حكم الإعدام على المستوى الفدرالي والإعدامات أيضا نادرة. وينتظر حاليا ستون محكوما فدراليا أميركيا تنفيذ حكم الإعدام بحقهم. ولم ينفذ الحكم إلا بثلاثة منهم منذ 1988.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة