مقتل وزير العمل الكيني وإصابة آخرين في تحطم طائرة   
الجمعة 1423/11/22 هـ - الموافق 24/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لقي وزير كيني مصرعه وأصيب ثلاثة آخرون وعدد مماثل من أعضاء البرلمان في حادث تحطم طائرة صغيرة اليوم، كما قتل أحد قائدي الطائرة. وأفاد مصدر حكومي أن وزير العمل الكيني أحمد محمد خليف قتل في الحادث الذي وقع غربي كينيا
.

وقال نائب الرئيس الكيني كيغانا موامالوا إن ثلاثة وزراء كينيين وعددا مماثلا تقريبا من أعضاء البرلمان حالتهم خطيرة بعد أن تحطمت بهم طائرة صغيرة في غرب كينيا. وقال إن "ثلاثة أو أربعة أعضاء في البرلمان حالتهم خطيرة أيضا ويجري نقل الجميع إلى نيروبي للعلاج".

وقال مراسل الجزيرة في نيروبي إن الطائرة كانت تقل عشرة أفراد أغلبهم مسؤولون حكوميون كانوا يشاركون في احتفال بفوز الحزب الحاكم وتولي الرئيس الجديد غرب البلاد قرب الحدود مع أوغندا، مشيرا إلى أن الحمولة الزائدة ربما كانت وراء الحادث.

وأوضحت الشرطة أن الطائرة السياحية تحطمت بعيد إقلاعها عندما اصطدمت بسلك كهربائي للتوتر العالي في منطقة بوسيا غرب البلاد.

وأعلن مدير الشرطة في ولاية الغرب بيتر كيمانسي أن وزيرة الموارد المائية مرتا قروة أصيبت بجروح في الحادث مع وزير الدولة الملحق بمكتب نائب الرئيس لينا جيبي كيليمو, والنائب جورج خانيري.

وأضاف أنهم كانوا جميعهم عائدين إلى نيروبي من زيارة إلى منطقة بوسيا. وقال نائب في الجمعية الوطنية نوا ويكيزا "وصلنا تأكيد لمقتل وزير العمل أحمد خليف وأحد الطيارين".

وقال عضو البرلمان موزيز ويتانغولا الذي تم الاتصال به هاتفيا وهو في موقع الحادث "إن من يرى حطام الطائرة يصعب عليه أن يعتقد إمكانية نجاة أحد، فالطائرة كومة حطام".

وأوضح أن "الطائرة تحطمت في منطقة سكنية لأنها لم تتمكن من الارتفاع بما فيه الكفاية بعد الإقلاع. وأضاف "أن الطائرة أقلعت ولكن المدرج كان قصيرا جدا ولم تتمكن من الارتفاع بما فيه الكفاية واصطدمت بسلك كهربائي قرب الطريق".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة