روسيا تقر بوعد سوفياتي بإعادة جزيرتين لليابان   
الثلاثاء 1425/10/3 هـ - الموافق 16/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 1:24 (مكة المكرمة)، 22:24 (غرينتش)
لافروف دعا إلى الحوار لوضع التعهد السوفياتي لليابان موضع التنفيذ (الفرنسية)
قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن بلاده ملتزمة بوعد سوفياتي يقضي بإعادة اثنتين من بين أربع جزر متنازع عليها إلى اليابان لكن يتعين على الجانبين مناقشة كيفية تطبيق ذلك.
 
وقال لافروف في مقابلة مع تلفزيون N.T.V إن الوفاء بهذا العهد السابق يعتبر جزءا من مسؤوليات روسيا بحكم وراثتها للاتحاد السوفياتي السابق، مشيرا إلى أن هذا الإعلان كان قد صدر بصورة رسمية وحظي بموافقة مجلس السوفيات الأعلى.
 
وردا على سؤال عما إذا كانت روسيا مستعدة لإعادة جزيرتين إلى اليابان، أجاب لافروف بأن بلاده تقر بهذا الإعلان، لكن تحقيقه يتطلب حوارا، إذ لم يناقش أحد مطلقا كيفية تنفيذه عمليا.
 
وكان الخلاف حول أربع جزر استولى عليها الجيش السوفياتي في نهاية الحرب العالمية الثانية قد أفسد العلاقات بين موسكو وطوكيو لمدة تناهز 60 عاما وحال دون توقيع البلدين معاهدة سلام رسمية.
 
وفي عام 1960 وعد الزعيم السوفياتي الراحل نيكيتا خروتشوف -الذي كان تواقا إلى إنهاء عقود من العزلة في ظل حكم سلفه جوزيف ستالين- اليابان بإعادة اثنتين من الجزر الأربع التي تطلق عليها موسكو اسم جزر الكوريل الجنوبية، بينما تشير إليها طوكيو بلفظ الأراضي الشمالية.

ولم يحدث أن تم الوفاء بهذا الوعد مطلقا وسعى الزعماء السوفيات والروس إلى تفادي مناقشة الإعادة الكاملة للجزر طارحين حلولا بديلة مثل الملكية المشتركة.
 
وتريد اليابان استعادة الجزر الأربع بأكملها، ولم تبد حتى الآن اهتماما بأي حل جزئي لتلك المشكلة الإقليمية.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة