اختراق موقع "الجيش السوري الإلكتروني"   
السبت 1434/8/7 هـ - الموافق 15/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:03 (مكة المكرمة)، 15:03 (غرينتش)
أعلنت حركة أحرار الشام الإسلامية، وهي إحدى فصائل الكتائب التي تقاتل نظام الرئيس بشار الأسد في سوريا، عن تمكنها من اختراق الموقع الرسمي لما يُعرف بـ"الجيش السوري الإلكتروني" على الإنترنت.

وقالت الحركة على حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن المكتب التقني في محافظة الرقة شمالي سوريا التابع لحركة أحرار الشام الإسلامية قام بعملية تدمير للموقع الرسمي للجيش السوري الإلكتروني.

وأشارت الحركة إلى أن هذا الموقع هو أكبر تجمع لمن وصفتهم بالشبيحة الإلكترونيين الذين يقومون -على حد قولها- بسرقة وتدمير صفحات الثورة السورية والتنسيقيات والكتائب المقاتلة. وتوعدت حركة أحرار الشام الإسلامية "عصابات الأسد وشبيحته" بمزيد من العمليات النوعية.

يُشار إلى أن الجيش السوري الإلكتروني اشتهر على مر الأشهر الماضية بعد اختراقه مواقع لمؤسسات إعلامية شهيرة وحساباتها في الشبكات الاجتماعية، حيث اخترق حسابات للجزيرة على فيسبوك، وحساب القناة البريطانية "آي تي في" على موقعي التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك، ومن قبلها  اختراق حسابات تابعة لصحيفة ديلي تلغراف البريطانية وموقع صحيفة فايننشال تايمز وحسابها في تويتر.

وسبق لهذا التنظيم أيضا اختراق حساب شبكة "إي!" التلفزيونية وخدمة الرسائل القصيرة "أس أم أس" التابعة لها، وعدة حسابات تعود إلى صحيفة غارديان البريطانية.

كما أعلن مسؤوليته عن اختراق الحساب الخاص بوكالة أسوشيتد برس على تويتر، والذي نشر من خلاله تغريدة كاذبة عن وقوع انفجارين في البيت الأبيض وإصابة الرئيس الأميركي مما أدى إلى هبوط حاد في سوق نيويورك للأوراق المالية.

وسبق ذلك اختراق حساب وكالة الأنباء الفرنسية المُخصص للصور، وحساب قناة "سكاي نيوز عربية" على تويتر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة