أول فيلم تايلاندي بمهرجان برلين منذ 10 سنوات   
السبت 1427/1/20 هـ - الموافق 18/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:42 (مكة المكرمة)، 22:42 (غرينتش)
يتناول المخرج التايلاندي بين إيك راتاناروانج في فيلمه "الأمواج الخفية" الذي وقع عليه الاختيار كأول فيلم تايلندي  للمشاركة في المسابقة الأساسية بمهرجان برلين السينمائي منذ عشرات السنين حياة العصابات والثأر الجديد بنظرة آسيوية معاصرة.
 
وتروي أحداث الفيلم قصة طباخ ياباني يعيش في هونغ كونغ ويوافق على قتل زوجة رئيسه في العمل ثم ينتقل للعيش على جزيرة "بوكيه" التايلاندية هربا من القانون بيد أن الأيادي الشريرة تمتد إليه ليعمل معها.
 
وتقع العديد من الأحداث الغريبة للطباخ الياباني بينما كان على متن القارب الذي ينقله في رحلته إلى تايلاند وفجأة يجد نفسه محبوسا في غرفته ويبدو أنه كان خاضعا للمراقبة الدقيقة بشكل دائم من قبل أحد الأشخاص.
 
وبعيدا عن سعي راتاناروانج لإعادة تقديم نوعية الأفلام السوداء التي ظهرت في الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي والتي تعبر عن أفلام الجريمة والحركة وهي النوعية المفضلة لديه، استعان بممثلين يابانيين وتايلانديين وصينيين وكوريين لإعطاء فيلمه نظرة آسيوية شاملة.
 
وقال راتاناروانج عقب عرض فيلمه في برلين يوم الثلاثاء الماضي حيث يتحدث الجميع من ذوي الجنسيات المختلفة بالإنجليزية إن اللغة كانت عنصرا مهما للفيلم مؤكدا أن عدم إتقان الانجليزية جذاب لأنه أصدق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة