قذيفة هاون عراقية وإطلاق نار على الكويت   
الاثنين 1422/8/26 هـ - الموافق 12/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكد متحدث باسم القوات الدولية (اليونيكوم) التي تراقب الحدود العراقية الكويتية سقوط قذيفة هاون عراقية داخل المنطقة منزوعة السلاح في الأراضي الكويتية وإطلاق جنود عراقيين النار باتجاه الكويت صباح أمس دون أن تقع خسائر. وقد قدمت الكويت شكوى إلى الأمم المتحدة بشأن الحادث، في حين لم يصدر أي تعليق من بغداد.

ونقل مراسل الجزيرة في الكويت عن المتحدث قوله إن القذيفة وهي من عيار 82 ملم أطلقت على الأرجح من بلدة صفوان العراقية الساعة 9.45 صباحا بالتوقيت المحلي وسقطت في منطقة تبعد ثلاثة كيلومترات داخل الأراضي الكويتية.

وذكر المتحدث الدولي بأن يوم أمس شهد حادثتين على الحدود، الأولى إطلاق قذيفة الهاون والثانية إطلاق جنديين عراقيين نيران رشاشيهما تجاه الحدود الكويتية. مشيرا إلى أن دوريات الشرطة الكويتية التي تجوب المنطقة منزوعة السلاح لم ترد على النيران.

طارق عزيز
وقد أبلغ مسؤول كويتي بارز وكالة رويترز للأنباء بأن جنودا عراقيين اعتلوا قمم تلال رملية وأطلقوا نيران أسلحتهم الرشاشة. مؤكدا أن الهجوم لم يكن له مبرر لكنه أشار إلى أنه يأتي في أعقاب تصريحات صحفية أدلى بها نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز "جدد فيها زعمه أن الكويت جزء من العراق وأنها سرقت منه وأن العراق مازال له حق في الكويت".

وقال المسؤول الكويتي إن بلاده قدمت شكوى إلى الأمم المتحدة واصفا الحادث بأنه "نمط من التصعيد العراقي، العراق يتطلع إلى شيء ما، الاستفزاز إنه يريد استفزاز العالم، إننا لا نتحدث عن سعي لتغيير نظام الحكم في العراق، كل ما نريده هو العيش في سلام وتنفيذ كامل لقرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بأزمة الخليج".

وذكر مراسل الجزيرة في الكويت أن القوات الدولية تحدثت إلى العراقيين بشأن الحادث مشيرة إلى أن الوضع خطير وأنها تنتظر ردا من بغداد.

وفي بغداد قال مراسل الجزيرة إنه لم يرد أي تعليق رسمي على الحادث وأنه من المتوقع خروج بيان رسمي في الساعات القادمة، مشيرا إلى أن المسؤولين العراقيين لم ينفوا ولم يؤكدوا لأن المنطقة يحدث فيها الكثير من التجاوزات، فهي منطقة صحراوية مفتوحة ومتداخلة بين البلدين.

وتمتد المنطقة منزوعة السلاح التي أقيمت بعد حرب الخليج عام 1991 عشرة كيلومترات على الجانب العراقي وخمسة كيلومترات على الجانب الكويتي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة